القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

نصوص أدبية: عن لحظة 12 آذار 2004
 
الأحد 03 اذار 2024 (126 قراءة)
 

إبراهيم محمود

في الملعب البلديّ 
بعدَ الظهر  
حدَّ العصر
قامشلو تهز جمادَها
في الملعب البلدي
قامشلو دمٌ
حجرٌ يُسمّيه
رصاص أزعرٌ

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مخابرة زيارة
 
الخميس 29 شباط 2024 (155 قراءة)
 

إبراهيم محمود

أعلمتَني بزيارة لكَ
هبَّ الموبايل نشطاً
كان رنينه ترنُّمَ لهفات محلّقة
الصوت أيقظني
 من سباتي الجسدي
هتف قلبي: مرحى للزمن الآتي
تنفست المسافة الصعداء
انفجر الفراغ الفاصل فضولاً
تملَّك هواء المكان ترَّقبٌ
الساعة استعجلت ثوانيها

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: من سجلّ مأهول بها صبابة
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (119 قراءة)
 

إبراهيم محمود

إن استيقظت ِ
فتنفّسيني لأستحم في شفق ابتسامتك المبهجة
وإن نمت
فأرجحيني ليتهادى جسمك المشعشع بين الأرض والسماء
وإن رغبت
فغيبيني في تيه زهوك الأنثوي

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: انتظارٌ سرمدي
 
الأربعاء 28 شباط 2024 (94 قراءة)
 

شهد علاء قطيني // سورية 

أشعرُ بثقلِ، الساعاتِ، الدقائقِ، والثواني وأنا انتظركَ...
أشعرُ أنَّ صبري على وشكِ الهلاكِ ...
ما أصعبَ انتظار شخصٍ لا يعلمُ بكَ ...
ما بالُ قلبكَ لا يشعرُ بحبّي لهُ...
ما بالُ عينايَ لا تتوقفُ عن تأملِ صوركَ ...
ما بالُ قلبي الذي لا ينبضُ إلّا بك ...
ما بالُ هذا السّواد الّذي يغطّي عيناك يمنعكَ من رؤيةِ كلّ هذا الحبّ والشوق ...
وهل يوجد حبّ أصدق من هذا الحبّ الّذي لا يعلمُ بهِ إلّا اللّه ؟!...
هذا الحبُّ جميلٌ على الرغمِ من أن الانتظارَ موجعٌ لأنّهُ بدون خصام ، مشاكل ، انفصال ..
هذا الحبّ قائم على أملٍ سرمديّ...

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مكاشفة عابرة
 
الثلاثاء 27 شباط 2024 (182 قراءة)
 

إبراهيم محمود

إذا رأيت ِ ذات لحظة
غزالين في ظل شعرك
يتثاءبان حميميةً
أو يتماوجان تشوقاً
فخذي العلم أني
سمّيتُ شعرك أكثر من غابة
ومن مرج طافح بالخضرة 
ومن حلم فائق في النعومة 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: الكتابة، في بعض أحوالها «شذرات سريعة»
 
السبت 24 شباط 2024 (161 قراءة)
 

إبراهيم محمود

-1-

للكتابة أن تجعل من كاتبها:

سماء، إذا:
احتضن أرضاً

أرضاً، إذا:
تضمَّن عمقاً ثرياً

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: انا يا سيدي امرأة مطفأة ..
 
الخميس 22 شباط 2024 (157 قراءة)
 

سهير نزير زغبور / سورية 

انا امرأة اطفأتُ جسدي من جسدك بمطر سحيق
اطفأتُ روحي من روحك .. ببحر مملح
ونثرتُ حُبي للرماد
فالنار التي لا تُجيد توهجنا .. ستحرقنا
انا يا سيدي امرأة لا تقبل القسمة على الماء ..
إنما امشي عليه بقدرة الحب .. وقلبي مُستضاء 
يعرف لحظة السقوط .. حين الخيانة في اوج صلب الأمنيات ..
انا يا سيدي امرأة منحوتة من صخر ..

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: صالِحْ «إلى الشاعر المصري الراحل أمل دنقل، وقصيدته: لا تصالِح»
 
الأربعاء 21 شباط 2024 (242 قراءة)
 

إبراهيم محمود

صالحْ وصالح
صالح وإن سلبوك زوجتك الوحيدةً
صالح وإن أنسوك غايتك المجيدةْ
صالح وإن نهبوك بيتك في مداهمة
وإن ألقوك أرضاً
أو دعوك إلى ممارسة الفضائح
ما فاز إلا النذل مرتكب الفضائح

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: الثقة بناؤها او فقدانها
 
الأربعاء 21 شباط 2024 (120 قراءة)
 

هيوا وليكا 

الثقة ... بناؤها او فقدانها ..أساسها الأفعال 
وليس الأقوال ...
في الحب الأفعال تأتي مع الأقوال واحياناً تسبقها .. 
في الأسرة... الأفعال والأقوال معاً 
في علاقة الأزواج... ايضاَ معاً 
في العمل كذلك الأمر..

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: طاولة
 
الثلاثاء 20 شباط 2024 (223 قراءة)
 

إبراهيم محمود

طاولة قائمة على أرجلها الأربع
ثمة مساحة واسعة جداً جداً 
فاصلة بينهما
هكذا تقول رغبتهما
تنتظرهما لحظة مباغتة
يداها في متناول يديه بالنظر
يداه في متناول يديها بالرغبة
اللحظة على نار رغبة ساخنة

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: صباح الخير والأمل من باريس
 
الأثنين 19 شباط 2024 (139 قراءة)
 

آناهيتا حمو - باريس

عاصمة الثقافة الأوروبية والإبداع والحب
من بودلير، فيكتور هيغو، وجاك بريفير و...
ولكل من تألم واحب بصدق..قصة إنسان حقيقي
وترجمت أمله وامله زهورا بلغتي الكوردية
من أول لقاء حب
جمع كافروش وكوزيت..رواية البؤساء
أبطال  وعاشقيين...من رحم الشقاء..

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: نشوة الروح
 
السبت 17 شباط 2024 (163 قراءة)
 

 هيوا وليكا 

 تبدأ حين لا نأثرها للفافة التبغ. ....
حين الكحول لن تكون ملاذاً آمناً .... لنختبئ في كهفها ...
حين لا نكبل الحب ونمزجها بأنانيتنا الذاتية ..... وبجشع الملكية .. 
وتحت راية العشق ... تخاذلنا لنشبع بعض رغباتنا الرديئة ...
نعم هي رديئة ...حينما المخرج منها بعض من الشعور الهشة ...
نحتج بإنها رغبة إنسانية ...
ربما فيها جزء من ملامح ديناميكية ...ولكن حتماً قاصرة إنسانياً ...
الروح تهديك نشوتها ... 
حينما لا تقسم كيانك ككل.. إلى أسير جزء وهي المادة اللعينة.
نعم لعينة حينما هي تُعرفنا.. 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: في الحب الإيزيدي
 
الجمعة 16 شباط 2024 (464 قراءة)
 

إبراهيم محمود

هناك هناك
هنا هنا
 في مكان ما
في مكان معلوم بحدوده
معلوم بوجوهه
بإشاراته
أو علاماته 
أو ثقافته
بطقوسه المعتبَرة

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: المثوى الأخير «لروح الفقيد الشاب لزكين جانكَير، مع خالص عزائي لأهله»
 
الأربعاء 14 شباط 2024 (477 قراءة)
 

إبراهيم محمود

تقول الأرض للهواء:
أيها الهواء الطيب المعشر
 كن عليلاً ولو لبعض الوقت
ثمة روح نقية الخطو
تحلق على ارتفاع منخفض
لينبسط أمامها نفَسُك
ستكسب صفاءً أرقَّ
لتقيم منعشة في مثواها الأخير

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: كلمات خارج القاموس
 
الجمعة 09 شباط 2024 (168 قراءة)
 

إبراهيم محمود

كلما سمعتُ بكلمة  خريطة "
صرخت ذاكرتي في صمت مجلجل
وأنا إزاء وطن ممزَّق
 صُيّرتُ فيه وعنه غريباً
الخريطة مشنقة تلتف حول روحي المرتعشة
 في زمهرير التاريخ الصفيق
الخريطة وجه الآخر المستبد الذي لا يعدو
 أن يكون فمَ غول بامتياز
أي لغة قادرة  يا تُرى
على إحصاء فظائع الأعداء
 بخريطتي مقطعة الأوصال؟

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: منعطفات
 
الخميس 08 شباط 2024 (190 قراءة)
 

إبراهيم محمود

سأمضي إلى باطن الأرض
 في رحلة اللاتناهي
لأعرف سرَّ سمائي
وأسأل في ملتقى الاسم بالاسم
عن سر اسمي
أصافح اسمي
كما لو أنني ألتقيه
لأول مرَّةْ

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: حساء اليقطين
 
الأربعاء 07 شباط 2024 (128 قراءة)
 

عبد المقصد الحسيني

أحلم بوطن من وهج القصدير
وطن صغير
صغير
صغير
كخرم الأبرة
أحلم بكأس نبيذ 
في حقيبتي مدونات الوداع
هواء ضرير
مثلي

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: سندسيات
 
الأربعاء 07 شباط 2024 (150 قراءة)
 

سندس سالم النجار

حين يقبل الليل
تجتاح رياح ٌ قبلة
العالم والكون !
طعمُها في الحشا مبهم ،
ثملون بنسمتها
وبذكراها نتدفى ،
ولِدُرَرِ الشؤون نستسلِمُ ..
تاهت ْ على الارض صباحاتها
وفي حضرة اطياف ٍغرّ ٍ
نزهو ، نرقص ونترنّم !

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: التفاحة
 
الثلاثاء 06 شباط 2024 (173 قراءة)
 

إبراهيم محمود

وبعد يا تفاحة
وبعد، 
وهناك قبْلٌ مبارَكٌ
وبين قبْل وبَعْد
 مسافة تملئينها بإشراقاتك الشهوية السامية
بريئة من كل شبهة طبعاً

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: دجاجة «مشهد حكائي»
 
الأثنين 05 شباط 2024 (234 قراءة)
 

إبراهيم محمود

دجاجة تخرج من قنّهـــا  تنبّه الناس إلـــــــــــــــــــــــــى فنّها
كأن لسعاً ضـــــاربٌ  جسمها  كأن لســــــــــع النار في عينها
وذيلهــــــــــــا في أمرها حائرٌ   وعَينُها تحتار فــــــــي غَينها
 تخوض حرباً في مـدى ساحة   وكرُّها والفــرُّ مـــــــــن بينها
قوقأةٌ إيماءةٌ ضاجـــّــــة  وقد نأت في الإثر عـــــــــــن ركْنها
تنوّع الإيقاعَ في فطـــرة   قوقأة تَجهـــــــــــــــــــــد في لحنها

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: خربشات في الاتجاهين
 
الأحد 04 شباط 2024 (182 قراءة)
 

إبراهيم محمود

المولود ميْتاً

ينام بشكل منتظم
لا حلْم لديه
ينهض من نومه
لا فكر لديه
خطاه تعرف الشوارع كاملة
لا شارة مرور لديه
عيناه تعرفان أبواب المدينة كاملة
لا عتبة تعزله عن الداخل
ذاكرته سجل حافل بالأسماء المرصودة
نلتقي به يومياً

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مشاوير
 
السبت 03 شباط 2024 (186 قراءة)
 

إبراهيم محمود

وجهان في الغياب
لم يألفا بعضهما بعضاً
دمهما واحد
حنينهما مشترك
ثمة برزخ ينبض بينهما 
مجرد مشوار محترف
 يؤّمن دخْل قصيدة عامرة

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: حساء اليقطين
 
السبت 03 شباط 2024 (170 قراءة)
 

عبد المقصد الحسيني

لم يخطر ببالي
أن المكحل فارغ من الإثمد والفجر
وترتدين معطف من جلنار مجفف في مساء متعب وتندثرين
كالخريف
وتقفين فوق عتبات كوخي المهجور
المهجور
المهجور
كعتبات الله

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: أشياء بسيطة جداً جداً
 
الأربعاء 31 كانون الثاني 2024 (225 قراءة)
 

إبراهيم محمود

لا يريد أن ينام
كيف ينام؟
عينه على رَجُل في الساحة
 باللباس الميداني الكامل
تحسباً لأي طارئ
يؤانس وحدته

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: ماء ... ماء
 
الثلاثاء 30 كانون الثاني 2024 (214 قراءة)
 

إبراهيم محمود
 
( هو ليس مــــائي ليس ماءك ماؤنا جمْعا
  هـو ليس ماءك ليس مائي إرثنا الأوعى )

ماء يسكنك ويسكنني
ماء يُسمّي جمعنا المجهول
واصلاً ما بين عدْم وموجود 
هوذا سطري المائي في قرطاسنا الأبدي
وأنا أسلسل جغرافية التكوين فينا:

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: مأساة جبل
 
الأحد 28 كانون الثاني 2024 (194 قراءة)
 

إبراهيم محمود

رأيته منحنياً على روحه
بالكاد تبينَ لي وجهه المخطوف
كان يرتعش وهو المأهول بسر تاريخه العريق
أسفله دفء لا يخطئه لمسٌ
أعلاه الملفَّع بالبرد معمَّم بأنفاس شمسه المعتبَرة
أي خطْب جلَل غيَّر فيه هيئته
أحاله المعذب بسر لا يذاع 
كما يليق باسمه ومسمَّاه؟؟

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: ما ألعن الحياة في حاوية!
 
الأحد 28 كانون الثاني 2024 (143 قراءة)
 

مردوك الشامي 

الأثرياء ليسوا من هذه الأرض ،  الفقراء وحدهم مصنوعون من التراب.
الأغنياء مسبوكون من الذهب. 
هذا البلد عددُ سكانه بضعُ سبائك، وجبالٌ من الغبار!

على ضريح الغني يضعون الأوسمة وأكاليل الزهر. 
على قبر الفقير يهيلون مزيداً من التراب. 
لا فرق بين شاهدة وأخرى، سوى أنّ الفقيرَ ساكنَ المقبرة، مطالبٌ بتقديم شهادة عن جودة ساكن الضريح وعظمته، في محكمة الآخرة.
يا للعدل!

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: في المرصد الساطع
 
السبت 27 كانون الثاني 2024 (221 قراءة)
 

إبراهيم محمود

-1-
شجرة تسلّم عليَّ
يهلل النبع بيقين سلسبيله
الندى على موعد مع الصباح
قصيدتي ستحسن تلطيف المناخ

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: أردت كتابة قصيدة
 
الجمعة 26 كانون الثاني 2024 (308 قراءة)
 

إبراهيم محمود

دفعتني رغبة لأن أكتب قصيدة
ثمة شعور داخلي لم أتبيَّنه جديداً كان يحفّزني على ذلك
القصيدة لم تكن واضحة المعالم 
لا أريد أن أزعل القصيدة فأجرَّها جرّاً
ولا أريد الضغط على نفسي لأخسر الاثنتين
انتظرت ما يلزم لأشهد ولادتها
كما لو أنني امرؤ آخر

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: الورود الملونة ..
 
الأثنين 22 كانون الثاني 2024 (149 قراءة)
 

محمد إدريس
 
لماذا خلق الله الورود الملونة في الطبيعة  !
ولماذا جعل لها روائح مختلفة ، كل رائحة أحلى من الأخرى  !
يرتاح الانسان بطبيعته للجمال ، واجمل ما في البستان أو الحديقة  هي الورود الملونة .
إذا أردنا ان نهدي الناس الذين نحبهم هدية - سواء في الفرح أو في المرض-  فاننا نسرع إلى أقرب محل ورد ونشتري لهم أجمل
باقة ورد .
الورود دائما جميلة ونضرة ، تنثر العطر والشذى ، وتوحي بالجمال  والحيوية .

 

التفاصيل ...

القسم الكردي