القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 87 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: التحليل الفلسفي للروابط الإنسانية في المجتمع
 
السبت 28 ايار 2022 (23 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     التحليلُ الفلسفي للروابط الإنسانية في المجتمع يُمثِّل اختبارًا وجوديًّا للعلاقات الاجتماعية ، وتفكيكًا لعناصر الموضوعات الفكرية التي تُسيطر على ماهيَّة الوَعْي الإنساني، وتشريحًا لِجُزَيئات العقل الجَمْعي الذي يُسيطر على المفاهيم السائدة في حياة الفرد ومسار الجماعة . وإذا كانَ التحليلُ الفلسفي صِفَةً مُمَيِّزَةً للمجتمعات الحَيَّة والحُرَّة ، فإنَّ الوَعْي الإنساني صِفَة مُمَيِّزَة للوجود الفردي والجماعي ضِمن الظواهر اللغوية والأنماط الثقافية. وثنائيةُ ( التحليل الفلسفي / الوَعْي الإنساني ) لَيست كُتلةً معنويةً جامدةً أوْ نَسَقًا نظريًّا بعيدًا عن التطبيقات الواقعية ، إنَّ هذه الثنائية تيَّار فكري قائم على تحقيقِ التوازن الاجتماعي بين المعايير الأخلاقية ومصادر المعرفة ، وتحقيقِ المُوازنة الثقافية بين الظواهر اللغوية والظواهر النَّفْسِيَّة . وهذا يُؤَدِّي إلى كشفِ دَور البُنية اللغوية في تكوين الجانب النَّفْسِيِّ للفرد ، وكشفِ دَور البناء النَّفْسِيِّ في تشكيل دَلالات اللغة وطاقتها الرمزية .

 

التفاصيل ...

شعر: رسالة جو غارسيا إلى زوجته إيرما [قُتلت المعلمة إيرما جارسيا في تكساس فمات زوجها جو حزناً عليها بعد أيّام قليلة]
 
السبت 28 ايار 2022 (33 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

لم تَعُدِ الحياةُ جميلةً يا إيرما بعد يوم الثلاثاء، الرابع والعشرين من مايو
سأغادرُ بيتنا عمّا قريب
انتظريني لأفكّ وَحْدتَنا معاً
منذُ غادرتِني صارَ كلّ شيءٍ كثيفاً
الهواءُ
الحزنُ
الذكرياتُ

 

التفاصيل ...

مقالات: شيرين أبو عاقلة وميزان الشعب الصادق
 
السبت 28 ايار 2022 (32 قراءة)
 

فازع دراوشة| فلسطين

تبلورت فكرة مقالي هذا بعد ساعات من استشهاد شيرين رحمها الله تعالى، وذلك بعد متابعتي لردود الأفعال العاجلة والعفوية والصادقة سواء أكانت  شعبية- وهذا هو الأهم- أم رسمية، وهذا أمر له دلالة. تلك الردود التي أجمعت  على الإشادة بشيرين.
وأجلت الكتابة  أياما.
 وفي أثناء ذلك كنت أفكر في الأسباب التي دفعت الناس باختلاف مستوياتهم العلمية والثقافية وغيرها، للإشادة منقطعة النظير بالمرحومة شيرين، ولن أكرر الحديث  عن الجنازة الماراثونية اللائقة التي حظيت بها  الأستاذة شيرين والمحطات التي توقفت بها لتختتم بعد ظهر الجمعة 13 أيار الجاري. وشاء الله، أن يظهر غباء العدو ولؤمه وطغيانه وتعديه على الأموات  والأحياء  بمشهد اعتداء جلاوزة العدو بالضرب  لحملة نعش الراحلة المميزة.

 

التفاصيل ...

مقالات: خدمة ونفقات المنزل واجب على الزوجين
 
الخميس 26 ايار 2022 (52 قراءة)
 
 
خالد بهلوي 

المرأة في الريف كانت تساعد زوجها في أمور الزراعة وخاصة أيام الحصاد وجمع المحصول إضافة الى واجباتها المنزلية ومع عامل الزمن تفرغت المرأة الريفية أيضا للعمل المنزلي والرجل للأمور الخارجية بتامين مستلزمات البيت كان الرجل يعمل ويعيل اسرة من عدة افراد؛ اما الان فعدة افراد يعملون معا لإعالة اسرة واحده.
حسب العادات والتقاليد مصروف المنزل مطلوب من الرجل اما الزوجة فمن حقها ان تصرف راتبها لحاجياتها الشخصية اما في الوقت الحالي مع صعوبات المعيشة وغلاء الأسعار وعجز الرجل لوحده   من تامين نفقات اسرته اختلف كثيرا هذا المفهوم فأصبح لزاما على الشريكين تحمل أعباء البيت والمساعدة في أمور المنزل وتربيه الأطفال دون قيود او حواجز بان المجتمع سيعيب الرجل إذا نظف طفله او اطعمه او وضعه على سريره للنوم او استفاق ليلا لحاجة الطفل.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: الحياةُ الثقافيةُ بالّلغة الكورديّة في الجزيرةِ و مسيرتي الأدبية
 
الخميس 26 ايار 2022 (132 قراءة)
 

سعيد يوسف

هو عنوانُ كتابٍ للأديب اللامع والكاتب والباحث المعروف " كونى ره ش". 
الكتاب المذكور هو آخر إضافاته، للمكتبة الكوردية، غنيٌّ بمعلوماته، ثريٌّ بمعارفه، وهو بذلك يسدّ ثغرة في المكتبة الكوردية، سيما وأنه يغطي فترةً تاريخية معاصرة. ١٩٣٢-٢٠١١.  ويوثّق لمئات الأسماء من شخصياتٍ مؤثّرة في الثقافة الكوردية... وعناوين مجلاتٍ وصحف، وجمعياتٍ ونواد، وفي ذلك حماية لها من الاندثار والضياع  ولم لا...!. فالباحثُ له باع طويل في الحقل الثقافيّ، مجدٌّ ومكافحٌ، عنيد و خبير، لا يكلّ ولا يملّ، عاشق وفضوليّ  للكشفِ عن الجديد، ومعرفة الخفيّ  والمستور والمخبوء. يعملُ منذ أكثر من أربع عقودٍ من الزمن بروحٍ حيوية وإرادةٍ دؤوبة... 
الكتابُ من اصداراتِ مدينة قامشلي- ط١. عام : ٢٠٢٢/. يتألفُ من حواليّ  ٢٠٠/ صفحة من القطعِ الوسط. 
يقسمُ الكتابُ إلى قسمين، يضمّ القسم الأول : سرداً عن جغرافيةِ الجزيرة وعراقةِ تاريخها... يتنقّلُ المؤلّف  بينَ حواضرها وقراها، تلالها وسهولها، ومزاراتها، مدارسها وفولكلورها وفرقها الفنية، ومركز اشعاعها الثقافي، وأشهرِ محطاتِ الثقافةِ الكوردية المدوّنة. يسجّل ويدوّن عن  كلّ ما له أهمية وفائدة... وبذلك يكون أشبه ما يكون بموسوعة ثقافية مختصرة...ومن ثمّ يشكلّ مرجعاً مهمّاً  لكلّ باحثٍ ودارس، أو هاوٍ وتوّاق للمعرفة. 

 

التفاصيل ...

مقالات: أي اتحادٍ لكتّاب الكُرد؟ (سيرة القلم)
 
الخميس 26 ايار 2022 (171 قراءة)
 

صبري رسول

إرهاصات البداية:
يبدأ المرءُ العمل بخطوة صغيرة، وهي ترجمة عملية لفكرة صغيرة، ثمّ يكبر وينمو إذا كانت اجتمعت من أجلها الإرادة والطّموح والهدف، التي ستخلق وسيلةً مناسبة، وقد يُصبح العملُ مُنجَزاً عظيماً ذات يوم أو يموت صغيراً دون أنْ يسمع به أحد. هكذا بدأت فكرةُ بناء تجمّعٍ للكتاب الكُرد في سوريا. وبتعبيرٍ أدقّ كانت هناك إرهاصاتٌ لبناءِ إطار ثقافي (نقابيّ) يجمع الكتابَ الكرد في سوريا، منها:
- اجتمع عددٌ من الكتّاب الكُرد في مدينة قامشلي، عام 1995-1996 لمناقشة فكرة تأسيس تجمّع للكتّاب الكُرد، لأنّ اتحاد الكتاب العرب يهمّش الكرد الذين يكتبون باللّغة العربية، ناهيك عن قبوله للكتّاب الذين يكتبون باللّغة الكُردية الممنوعة، بل إنّ الاشتغالَ في حقل الأدب واللّغة الكُرديين أكثر خطورةً من الحراثة في حقل الألغام،

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: إبراهيم حميد و إشباع التوقعات المثارة في داخل عمله
 
الخميس 26 ايار 2022 (39 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

هي عشتار سيدة الفرات 
هي أمي التي غادرتني
هي حبيبتي تداعب وجهي 
في التراب و الضباب 
هي كلمات قالها إبراهيم حميد ( 1959 - البوكمال )في لوحته عيشة سيدة الفرات، بل هي لوحة أخرى رسمها بالأحرف، لوحة لا تقتصر على مواجهته لتلك الحالات التي تسهم في حجم حركيتها، بل تنطلق من ذلك الجزء الكبير الذي له أثره الكبير في الإنتشار العمقي / العامودي في أروقة الذات و ما تحمله من ذهنية تزأر حنيناً لتلك الأشياء التي تضفي على ملامحه صور إنسانية فراتية و التي باتت تتمثل في أعماله على نحو كثيف، متخطياً بها مجموعة الحالات بقيمها الظرفية، دافعاً عجلة تجريبته وفقاً لتتابع حركي و فضاء مفتوح غير مكتفي بتلك الخيارات القائمة على التسجيل الخطي و الشكلي،

 

التفاصيل ...

مقالات: لكل أعمى.. هناك ثمة نور
 
الخميس 26 ايار 2022 (37 قراءة)
 

عبدالعزيز آل زايد

هل يستطيع الطب أن يُرجع للأعمى البصر؟، كان عيسى بن مريم يرجع للضرير بصره بإذن الله، فهل بمقدور العلم أن يخلق الإعجاز؟، لا نتحدث في هذه السطور عن الخيال العلمي، بل عن العلم التخيلي الذي أمسى واقعًا، الناس يُضيعون أجمل أوقاتهم وأثمن أموالهم في توافه؛ لا تعود على البشرية بالنفع، وهنا نخطف الأضواء إلى فكرة أحلم بتنفيذها، وهي باختصار: أن أرجع لكل طفل أعمى بصره، كنت أظن أن هذه الفكرة مجرد حلم لا يمكن أن يقع، إلا أني أدركت من خلال قراءتي في هذا الجانب أن الطب اليوم أصبح سحريًّا ويمتلك عصا الأحلام، في كلمة واحدة نقول: "نعم بإمكان الضرير الصغير أن يرى النور!".

 

التفاصيل ...

رواية: من وراء الحدود ( 2)
 
الخميس 26 ايار 2022 (45 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

في يوم الخميس المصادف 5 / 6 / 2014 ذهبت صباحا إلى مقر الجمعية الاستهلاكية التي أعمل فيها وكان الروتين القاتل طاغيا عليها بسبب الحالة المادية وعدم الاستقرار الاجتماعي للمواطن الموصلي الذي ابتلي وبمعاناة كبيرة اكتوى ورضا بالواقع إن كان يهوى أو لا يهوى ، الروتين اليومي الذي يلازمنا لحين انتهاء الدوام الساعة الرابعة عصرا وهو حال البطالة المقنعة في أغلب الدوائر الرسمية وغير الرسمية ، الهدوء مخيم على مدينة الموصل وكأنها ترتقب شيئا ما ، الناس مغلوبون على أمرهم قانعون بقدرهم كونهم يحبون السلام والعيش في أمان وأحلام ، رغم القيود المختلفة من الأسوار المحاطة بين الطرقات واحتراق الأعماق بالآهات وبين الفوضى وارتفاع وتيرة رهبة الجماعات التي ترتقي في دقة تنفيذ الاغتيالات والتفجيرات وموت ضحايا من الناس الأبرياء لا حول ولا قوة لهم من الجوع والحاجة إلى الارتواء ، بث الرعب والاضطراب والخلل المقصود الذي يرمي إلى قلب الهيئة الإدارية والاجتماعية والفكرية والأصعب النفسية رأسا على عقب لجهل وتكوين هذه الحالات غير المستقرة لصالح الجماعات ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: الطاقة الرمزية في اللغة وتغيير المجتمع
 
الأثنين 23 ايار 2022 (54 قراءة)
 

إبراهيم أبو عواد / كاتب من الأردن

1
     الطاقةُ الرمزية في اللغة تكشف الجوانبَ المتعددة للظواهر الثقافية في مُحيطها الفكري وبيئتها الاجتماعية، وكشفُ هذه الجوانب لَيس مقصودًا لذاته ، ولا يُشكِّل غايةً قائمة بِنَفْسِها ، وإنَّما هو وسيلة لنقل الأفكار من المعايير الأخلاقية إلى البُنى الوظيفية للسلوك الإنساني في إطار الأحداث اليوميَّة والوقائع التاريخيَّة . وعمليةُ نقل الأفكار لا تَحْدُث في الفراغ ، وإنَّما تَحْدُث في المجال الحيوي للعلاقات الاجتماعية ، الذي يَستطيع تَشييدَ كِيَانات معرفية ذات قيمة وجودية، وصناعةَ تصوُّرات عملية عن ماهيَّة الفِعل الاجتماعي،الذي يعتمد على حقيقةِ الأحداث في الواقع ، وطبيعةِ الأشياء في الذهن ، وكَيْفِيَّةِ الربط بينهما ضِمن مصادر المعرفة التي يَحْصُل عليها الفردُ مِن خِبراته الحياتيَّة ، وضِمن التجارب المُعاشة التي يكتسبها الفردُ مِن رُوحِ الحياة وجسدِ التاريخ . وإذا تَمَّ تحويلُ مصادرِ المعرفةِ والتجاربِ المُعاشةِ إلى منظومة سُلوكية قائمة على الأفكار الإبداعية ، فإنَّ شخصية الفرد وسُلطة المجتمع سَوْفَ تَتَشَكَّلان وَفْقَ هذه المنظومة السُّلوكية . 

 

التفاصيل ...

حوارات: حوار تربوي يجيب عليه المشرف التربوي فراس حج محمد
 
الأثنين 23 ايار 2022 (50 قراءة)
 

فريق منهجيات:
وصلني عبر البريد الإلكتروني، هذه الأسئلة من موقع مجلة منهجيات التربوية (بدر عثمان، من هيأة تحرير المجلة)، للإجابة عليها. هذه الأسئلة موجهة للمعلمين في الأساس، ومعدة لتنشر في باب "دردشة" في موقع المجلة.
لقد عملتُ معلماً مدة تزيد عن (12) عاماً، وأعمل مشرفا تربوياً لمبحث اللغة العربية منذ عام 2008 وحتى الآن، وشاركت في تدريب المعلمين، وإعداد مواد تدريبية، والإشراف على عملية التعليم- ضمن ما تتيحه مهام عملي- في مديرية جنوب نابلس، وهي إحدى المديريات الفرعية التابعة لوزارة التربية والتعليم الفلسطينية.
تتمركز الأسئلة حول التعليم في ما بعد فترة كورونا، وحول فلسفة التعليم، وكنت قد كتبت في هذا الجانب العديد من المقالات، وأرسلت بعضها؛ اثنين أو ثلاثة لمجلة منهجيات، معتذرة عن عدم النشر، لأسباب مختلفة في كل مرة.
اعتمدتْ فلسطين استراتيجية "التعليم عن بعد" عبر منصة "TEAMS" خلال ذروة جائحة كورونا، وتابعتُ كثيرا من الحصص المنفذة عبر هذه المنصة، واستطعت بلورة أفكار متعددة حول التعليم عن بعد، وما نتج عنه من مصطلحات أو مشاكل. بكل تلك العدة أدخل إلى الإجابة على هذه الأسئلة:

 

التفاصيل ...

شعر: الإدمان
 
الأثنين 23 ايار 2022 (74 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

لا قيود للروح إن أطلقت 
كأن إطلاقها شوق واحتراق 
إن سكنت دون جذوة 
كأن مصيرها  مع الإملاق 
كم من حبيب عاش مغتربا
في غربته يرسم حلم عاق
فلا العاشق يهمد من لوعته 
ولا الناس للعشاق .. عشاق 

 

التفاصيل ...

مقالات: لغتنا الكردية الجميلة تشع على العالم 19
 
الأثنين 23 ايار 2022 (67 قراءة)
 

ياسر إلياس

Hoben her kes:

ما أروع ربط الماضي بالحاضر بالمستقبل لبناء ذاتنا ، و تشكيل وعينا ، و إحياء حسنا القومي ، و إنعاش هويتنا
و إذكاء عقولنا و مشاعرنا و الانتشاء بعبق كلماتنا و مفرداتنا الضاربة بقدمها في أعماق التاريخ السحيق
آريانا ، ميديانا ، ميتانا ، هوريانا ، مزديسنا ،ميزوبوتاميا ، أناتوليا

ما أجمل تذوق الكلمات بنكهة آبائنا و أجدادنا .. !

 

التفاصيل ...

شعر: لوحة و قصيدة: هنا
 
الأثنين 23 ايار 2022 (62 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

هنا في ساحة النخيل 
نصب تموز خيمة عزاء 
فعاصفة الأمس هبت مجنونة 
حملت عشتار 
و حقولها إلى الماء 
و في الحال 
ومع القهوة المرة الدائرة
 على كل الألوان 

 

التفاصيل ...

مقالات: و رحل طائر النورس الحزين
 
الأحد 22 ايار 2022 (83 قراءة)
 

ياسر إلياس 

تصدق عليه مقولة " بقي طفلاً فبقي شاعراً " 

تعرفت عليه من خلال كتاب " مظفر النواب شاعر المعارضة السياسية" الذين أعارنيه صديق حين كنت في الصف العاشر، إلى أن أقمتُ في دمشق " زورڤا " وادي المشاريع الغربية رفقة العائلة في بيتٍ مستأجر ككل دراويش تلك الحقبة البائسة، و كثيراً ما كنت أتناوب العمل و الدراسة الجامعية لإعانة نفسي على مصاريفها اليومية الكثيرة و في يوم أياري / أيار/ صيف سنة١٩٩٨بينما كنت أُؤدي عملي في استقطاب الزبائن أمام باب فندق إقامة الصالحية وقع نظري عليه خارجاً من مقهى هاڤانا الذي اعتاد على ارتياده، اعترضته نصف اعتراض فكأنه لاحظني و أحس بموجة حب تتحرك نحوه و كان خبيراً في التقاط ذبذبات المحبة و المودة، سلمتُ عليه بحرارة، قال: بعيونك ود، قلتُ : نعم،

 

التفاصيل ...

مقالات: محاولة لنقد المشهد الثقافي
 
الجمعة 20 ايار 2022 (66 قراءة)
 

عبدالعزيز آل زايد 

لماذا انحسر النقد وقلّت أمواجه؟، أظن أنّ من مكاسب هذا الانسحاب ظهور العديد من الأقلام وبروز الكثير من النجوم الأدبية والثقافية التي تستحق أن تطرح على مبضع النقد، أعجبني كتاب ودوّنت ملاحظتي الإيجابية عليه في موقع القودريدز، وقبل أن أثبت المراجعة طالعت نقدًا موجعًا أطاح بالكتاب أرضًا، ونسف نجومه في اليم نسفًا، لا يخلو مادونه الناقد من الصحة، إلا أنه تقصد إبراز العيوب فاختل ميزان النقد في نظري، وما هكذا تبرد الإبل.
وغاب النقد عن المشهد الثقافي، ذكرنا بعض مكاسب الغياب، ولا يعني ذلك صحة الحال، حيث أننا نرى ضرورة إتاحة النقد، وبأمانة تقدمت كتاباتي كثيرًا بسبب الانتقادات التي وصلتني، فلماذا لا نقبل النقد البناء؟، ولماذا تهاجر العقول الناقدة؟، تحدثت في عدة مقالات عن التميز الأدبي والثقافي بوجه عام وعن المشهد الثقافي السعودي بوجه خاص، وآن أن نستعرض جملة من الإنتقادات التي يجدر الإلفات إليها قبل أن تحتضر الثقافة في بواكير مهدها.

 

التفاصيل ...

مقالات: رايتي فوق القمم
 
الجمعة 20 ايار 2022 (61 قراءة)
 

أحمد يونس بافي جومرد

كثير من الناس حاولوا أن لا تبقى هذه الراية خفاقة لأنها راية شعب عريق وحاربوها بشتى الوسائل والطرق فتعرضت للحرق ولكن زادت بريقا وجمالا مثل طائر الفنيق، فالذي يحارب هذه الراية لا ينتمي إلى هذا الشعب وسيفنى ويلقي حتفه وستبقى رايتي مرفوعة ترفرف في سماء الوطن لأنها أمانة الخالدين وتعمدت بدماء الشهداء لذلك لا يمكن أن تنتكس وقد وصلت إلى قمة جبل أفرست أما الذين يسعون إلى طمس رايتي يعيشون في أحلام ويزحفون على الأرض كالسحالي وغدا ورغم أنفهم ستقوم رايتي بجولة فضائية على المريخ و الحاقدون عليها تضربهم عواصف ترابية على أثرها يفقدون الرؤية ورايتي ترفرف في العلا لأنها لا تمثل مكونا دينيا ولا حركة أو حزبا ولا عشيرة أو قبيلة ولا طائفية مذهبية وإنما تمثل شعبا خانه الدهر رايتي راية الشهداء والزعماء والأبطال واليوم ترفرف فوق أعلى قمة على وجه الأرض وقد وضع الأمير جلاده رايتي على غلاف مجلة هوار العدد/١١/ ١٩٣٢ التي كانت تصدر بدمشق باللغة الكردية ونظم قصيدة رائعة على رايتي وسأقطف منها بعض الأبيات للذكرى:

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: عدنان الأحمد و الإنسان حين يكون فعل بناء لا فعل عواء
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (94 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

عدنان الأحمد والكلمات في ترحال لا حول لهما فيه و لا قوة من حلب إلى اسطنبول، من حلب فتحي محمد قباوة (1907-1958)، و وحيد استانبولي ( 1940-1994)، و لؤي كيالي ( 1934-1978)، و فاتح المدرس ( 1922-1999)، و عنايت عطار( 1948) إلى اسطنبول عابدين دينو ( 1913-1993 ) و الخوجة علي رضا ( 1858-1930) و جلال أسعد (1875-1971) و برهان دوغانجاي ( 1929-2013) و شوكت داغ (1876-1945) و جواد درلي (1900-1990)، في ترحال لم يحمل فيه عدنان الأحمد غير حلمه الجميل مع كلماته و زاده و كنوزه من تلك الأعمال التي يقتنيها لأسماء معروفة و أسماء هو قدمها للشارع التشكيلي، فكان ترحالاً شاقاً جداً و متعباً جداً، ترحالاً كان مرغماً على السير فيه و خوض غباره و رياحه العاتية، بل و السير على أشواكه حافياً، الترحال الذي سيحمله لاحقاً إلى مدى المستحيل و التحدي، و ينجح في تحقيقها رغم الأوجاع المرافقة و الناخرة حتى للروح،

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: خليل عبدالقادر يوقظ مدينة Sandviken السويدية على أصوات مخلوقاته الساحرة
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (286 قراءة)
 

علي ملا

 إن الفن التشكيلي لغة بصرية مستمرة منذ عصورٍ، اعتمد في الأساس على الطبيعة الخارجية، التي يعبر من خلالها الفنان عن أفكاره ومشاعره وأحاسيسه، ويسعى لتحويلها إلى أعمال مفعمة بالألوان، معتمداً من خلالها إلى حاسته البصرية والخيال الحسي وقدرته على وضعِ بصمته بأسلوبه، لإظهاره المعاني لها، وهذه البصمة نستطيع أن نميز عمل فنان عن الآخر.
 معرض الفنان التشكيلي "خليل عبدالقادر" الأول في السويد.  المكان: مملكة السويد - مدينة Sandviken التاريخ: 2022-04- 23 وسوف تقام له معارض في سبع مدن أخرى في السويد. كانت القاعة تتكلل بباقات ورود ومزهريات فوق المنصات وعلى أطراف الباب الرئيسي. كؤوس ممتلئة بالنبيذ الأبيض، صحون ممتلئة بالسكاكر والمعجنات، فتاة خلف منضدة وأمامها كتالوكات الفنان وباقات الورود من كل الاتجاهات. 

 

التفاصيل ...

دراسات: دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الثالثة
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (74 قراءة)
 

حيدر عمر

الفولكلور والشعب

حين يدور الحديث عن الفولكلور، أو التراث الشعبي حسب تعريف مجمع اللغة العربية، نرى كلمة " الشعب " ملازمة له. بحيث ترد مناقشة هذا المفهوم في جميع دراسات الفولكلور.فما المقصود بـ" الشعب "؟ أهو المجتمع كله أم فئة منه؟ هل الشعب هو الفلاحون، الذين كانوا موضوع أعمال الأخوين جريم الألمانيين في القرن التاسع عشر؟ هل يمكننا أن نضم الأميين إلى الفلاحين؟ هل مفهوم الشعب هنا يشير إلى أولئك الذين ابتعدوا عن العادات و التقاليد، والذين لا يعتبرهم عالم الفولكلور الأمريكي ريتشارد دورسون من  فئة المثقفين؟ و هل يشمل هذا المفهوم الصناعيين المدينيين ( من المدينة )؟ طالما أن الشعب أو فئات منه هو موضوع الفولكلور، فإن هذه الأسئلة المهمة تواجه دارس الفلوكلور، و لا بد من إجابات لها.

 

التفاصيل ...

رواية: قبل البداية ( 1 )
 
الأربعاء 18 ايار 2022 (71 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

عمارة عالية ذات عشرة طوابق وفي شقة أجرها لنا شخص من كبار المجتمع في دهوك وهو المهندس المدني الأستاذ الكريم سربست ديوالي أغا لعدم مقدرتنا على دفع ثمن الإيجار ، جلست ذات فجر هادئ على كرسي ابيض اللون في شرفة تطل على شوارع وسيارات وأزقة مدينة دهوك ، عالم صغير أمامي وفي أعماقي عوالم كبيرة سلسلة جبال " زاوه "  جاءت تسميته من زاوية الجبل ومن القرية التي تقع خلف الجبل ، شامخة بمستوى نظري وكأنها أسوار قوية لمدينة  هادئة مطمئنة تنام متأخرة وتنهض متأخرة ،هدوء جميل وسحر الطبيعة أجمل ، الأبنية والعمارات العمودية العالية ترسم للطبيعة خطوطا بيانية ملونة ، قليل من المارة وعمال البلدية بملابسهم البرتقالية ينظفون الشوارع قبل أن ينهض الناس وتخيل لو ينظف بعض المسئولين أفكارهم السود وأنفسهم كي يخرجوا من أنانيتهم الرعناء وجشعهم وفسادهم وحبهم للاستجداء والولاء لأصبح الوضع أجمل واعدل بكثير ، 

 

التفاصيل ...

مقالات: لغتنا الكردية الجميلة تشع على العالم 18
 
الأثنين 16 ايار 2022 (84 قراءة)
 

ياسر إلياس

مما جاء في الآفستا : 

Daena دَئِين
بمعنى دين 
وإذا تأملنا هذه الكلمة الآفستانية وجدناها تضم في ظاهر مبناها مورفيمين Da
بمعنى الإحسان والعطاء وفعل الخيرات 
وena
بمعنى الإيمان ولأن الإيمان شيء باطني جواني 
فإن الكلمة أخذت ذلك البعد الدلالي لتدل على 
الظرف المكاني الحافظ الجامع ، كما دلت على الجمع ومجمع والاجتماع .

 

التفاصيل ...

مقالات: أسير الشغف (إلى أحمد الذي أبكاني من أول صفحة من ديوانه في جنّته التي لا يراها سواه)
 
الأثنين 16 ايار 2022 (75 قراءة)
 

صفاء أبو خضرة| الأردنّ

من قال إنّ الأسير هو محكوم تلدغُ حريّتهُ أفاعٍ حديديةٍ من كلّ صوب، وإنّ الوحدةَ هي عالمَهُ المنبسط تحتهُ وما من خياراتٍ أخرى ليتنفس؟
في "أنانهم"، عاشَ أحمد العارضة الكثير من الحيوات، وتربّص بتلك الأفاعي ليُثبت لنا ولكل من يقرأ ديوانه أنّها مجرد وهم ما إن ألقى عصاه حتى تبدّتْ مثلَ الضباب.
وإذا ما تأملنا العنوان، "أنا نَ هم"، وقد توقفت طويلا أمامهُ أرى شاعراً بجناحين من قلق ونشوة، سماؤه الاستعارة وأرضه المجاز، أيّ تجلّ كان يهيمُ فيهِ أحمد حتى انكشف إليهِ هذا العنوان، بل أيّ فلسفة مقمّطةٍ بالشعر حبانا بها لنعيش معه تلك الحرية التي يغفل عنها ولن يصل إليها الاحتلال يوماً، الحرية التي تنبع من الداخل، من ذواتنا وأنفسنا وأحلامنا وأفكارنا ومن حبنا لهذا الوطن العظيم فلسطين، من رسالتنا للعالم أنّ هذه الأرض لنا وتسري فينا سواء كنا خلف القضبان أو في اللجوء أو حتى تحتَ التُّراب، فهي الهالة التي تحيط أبناءها أينما حلّوا وتحضنهم جميعاً بطريقة أو بأخرى مدفوعين بكل ذلك الشغف.

 

التفاصيل ...

مقالات: شهادة الشبهة الروائية والأدب الشخصيّ في كتاب «نسوة في المدينة»
 
الأثنين 16 ايار 2022 (55 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

في رسالة بعثتُها للصحف والمواقع، وكانت تتضمن مقالة لأحد الأصدقاء الكتّاب حول كتاب "نسوة في المدينة"، يردّ عليّ محرر أحد المواقع بردّ يتضمن وصف الكتاب بأنه "رواية". وكثيرا ما التبس الأمر على الصحفيين ومحرري المواقع، فيصفون أعمالا كثيرة بأنها رواية، أيّ سحرٍ مختزن في هذا الجنس الأدبي؟ أعتقد أننا في فترةٍ ما قد وقعنا أو سنقع تحت تأثير هذا السحر، شئنا أم أبينا، ليس شرطا بكتابة رواية، وإنما مجرد أن تحوز على برنامجك في قراءتها والكتابة النقدية التي تتناولها، والدفاع عن المشاريع الروائية الفردية والقومية لكتّاب الرواية، فإنّ ذلك من ضمن ذلك التأثير الساحر للرواية والروائيين.
الروائية الموصوفة للكتاب، ليست جديدة على الكتاب نفسه، سألت نفسي هذا السؤال أيضا، هل ما أكتبه في هذا الكتاب هو "رواية"؟ سألت الصديق حسن عبادي السؤال نفسه، نفى أن يكون الكتابُ رواية. إنه هكذا "قصص وسرد". وماذا يعني "قصص وسرد" بالنسبة لي؟ ولماذا ليس هو رواية؟

 

التفاصيل ...

مقالات: لا مو حزن ، بس حزين
 
الأحد 15 ايار 2022 (100 قراءة)
 

أحمد مرعان 

تتوالى الأحداث بأشكال متعددة، بؤسا وشقاء وعوزا ورثاء ، منهم من قضى نحبه في تراث المجد يتلو أناشيد الخلود ، ومنهم من وقف على الأبواب يستجدي المارة بالنهوض ..
الحزن أن نستعيد الماضي وأيام الرخاء بالكرامة والسخاء، والحزين من يتلوى جوعا وينبش في المزابل عن كسرة خبز تناساها أصحاب الكروش والثراء ..
الحزن أن نمزج الألوان ونرسم تضاريس الحدود بخطوط تعانق السماء، والحزين من يبحث عن المعابر لعله ينفذ بسلام، رغم العناء والضياع بين أسلاك وغابات وقوارب الموتى، خوفا من حراس الحدود، بحياء ..

 

التفاصيل ...

مقالات: عودة الكاتب عباس عباس إلى الوطن
 
الأحد 15 ايار 2022 (188 قراءة)
 

د. محمود عباس

بعد 80 سنة من نصب الوالد أول خيمة على أرض نصران، وما تلاه من تاريخ فاض بالآلام، ومراحل تلاطمت بين النجاح والإخفاقات، كفاف العيش والعوز، ومن ثم هجرات كارثية متتالية تداخلت فيها الأفراح والأحزان، عاد الأخ عباس عباس من الغربة، أملاً إنقاذ النفس من آلامها، مبتدأً بإعادة بناء نصران، حالماً بإيقاظ الأرواح التي فقدت الأمل بعودة أصحابها. 
 آباؤنا رحلوا، لكن ذكراهم سيظل خالداً، فقد دفنوا في قلب الوطن، أما نحن؛ الذين تخلينا عن الزيارات العابرة لقبورهم، مقابل لذة بخسة، أين سندفن، من سيزور قبورنا، بعد جيلين أو أبعد؟

 

التفاصيل ...

الفنون الجميلة: شفيق اشتي يحول الحلم إلى ملحمة تراجيدية
 
السبت 14 ايار 2022 (109 قراءة)
 

غريب ملا زلال

لا يمكن أن تتمالك ذاتك وأنت تعوم في بحار شفيق اشتي ( 1958- السويداء ) وعوالمه، لا يمكن أن تبقى سائحاً عابراً وأنت تجوب فضاءاته، بل لن تحافظ على توازنك مهما كنت واثقاً من عمل الحفريات المعرفية فيك وفي ملامحك الحاملة لكل مفاتيحك وأنت مقبل على فتح صناديقه السوداء، لا يمكن ألا يتلون دواخلك بالغضب حيناً، وبالقهر في حين آخر وبالعجز في أكثر الأحيان وأنت تقرأ ملحمة شفيق اشتي وتراجيديته، بخصوبة ملوناتها وسحرها، وبالصبغة المعاصرة لأشكالها وتكويناتها، وبالكم المتدفق من مأساتها التي تقول وليوم الدين معزوفته الخالدة عن آلامه الداخلية وآلام شعبه الداكنة بكل حركيتها ومحتواها،

 

التفاصيل ...

مقالات: عندما يصنع «القتيل» سرديته الخاصة
 
السبت 14 ايار 2022 (63 قراءة)
 

فراس حج محمد| فلسطين

استشهاد شيرين أبو عاقلة، رحمها الله، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، كان أبعد من استشهاد، موت، قتل، إنهاء حياة، التوقف عن العمل، سقوط الكاميرا، انعدام البث. انفجرت كل هذه الدلالات ليصبح الاستشهاد شهادة ساردة ببلاغة معجزة، والموت حياة لأكثر من هذه الحياة، والقتل ارتفاع ورمزية، وإنهاء الحياة صار يحمل حياة مؤبدة في القلب والوعي والذاكرة، كما أنه لم يتوقف عمل شيرين بمقتلها، بل ظلت تنقل الحدث، لقد نقلته وهي مسجاة تنظر ببصيرتها من علو نعشها إلى الجنود المتصاغرين المدججين بالحقد والموت، يحاولون عبثا إطفاء عين الكاميرا لتتوقف عن العمل، فلم يسقط النعش، ولم تكفّ الكاميرا عن فعلها، وبقيت معنا على الهواء مباشرة مراسلة الجزيرة من جنين ونابلس ورام والقدس حتى وهي تقوم حيّة في قبرها شاهدة شهيدة.

 

التفاصيل ...

مقالات: لغتنا الكردية الجميلة تشع على العالم 17
 
السبت 14 ايار 2022 (108 قراءة)
 

ياسر إلياس

‫ في العلوم العسكرية ( مشاة ، خيالة ) مصطلحان دراجان قديماً .

كلمة (peya. peyade. peyar. ) بيادة  ، الكردية دخلت لمعظم لغات العالم

تأتي في الكردية بثلاث أو أربع صيغ متقاربة أشهرها

پياده Peyade

 

التفاصيل ...

شعر: حديث الجمال
 
السبت 14 ايار 2022 (92 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

آه من حديث الجمال ذلًل تذليلا
فهداه الجمال على ضفاف الحب سبيلا
سلاسل من عناقيد وطيب المذاق
تروي منابعها شرابا شهدا سلسبيلا
إن العشاق يشربون من كأس
تفجر فيه إحساسا ومزاجا أصيلا
جزاهم في القدر مكانا عاليا
لا خوف ولا عبس من يوم  ثقيلا

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· التفاعل الرمزي وتصور الفرد عن ذاته ومحيطه
· في رثاء الفارس الجميل.. إلى ابن العم أحمد مرعي
· بين التنميط والتغيير طرقٌ وعرة
· حوار مع الفنانة الكوردية شهربانة كوردي
· بلغ السيل الزبى
· لوحة و قصيدة : و أمد خطواتي
· برهان صالح يوفر من الدهشة عويلها و من الإستغراب نبرته
· قطار الشرق السريع...
· برنامج غير موفق وضيف متناقض
· إعلان تأسيس منتدى دوسلدورف الثقافي
· تحول الأنماط الثقافية في المجتمع
· حي التضامن في هانوفر
· الأدب الروائي في ظل جائحة كورونا قراءة نقدية في رواية جرس إنذار للكاتب السوري إبراهيم اليوسف
· تغريبتان فلسطينية وسورية لـ بدور عبد الكريم
· من خصائل الضوء
· دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الثانية
· لوحة و قصيدة: و تهفهفين
· ذكرياتنا والعيد
· (سلالة العجاج) سردية الجزيرة بلسانِ البدوي
· في ذكرى النكبة الــ 74 في ديوان جديد: ناصر الشاويش يعيد قريته «قِنّير» إلى الحياة
· على وجه السرعة
· لاجئ في المشفى كمال جمال بك
· النشاط الفكري في بنية العلاقات الاجتماعية
· منح الشاعر حسين حبش جائزة الشاعر حامد بدرخان التقديرية
· حميد البصري: يا عشقنا.
· على هامش يوم الكتاب العالمي (24 أبريل).. لمن يكتب الكتّاب كلّ هذه الكتب؟
· احتفالية الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد في يوم الصحافة الكردية
· نورالدين الحسيني في كتابه الجديد «مفقودون في الضباب»
· فوضى السرد في ثلاثية كورستان لجان بابير
· كلماتنا الكردية العظيمة في كل مكان 16
· لوحة و قصيدة : هي لي
· ذات الحكاية...
· السِتارُ الحديديُّ...
· التجارب العقلانية والفلسفة الاجتماعية النقدية
· فروة رأسي وشت بي !
· لوحة و قصيدة
· دارينُ تأتي
· صدور كتاب جديد للكاتبة وفاء عمران محامدة
· الى النرجس العطشان (انا وانت والغرام)
· دراسة في أدب الفولكلور الكردي - الحلقة الأولى
· هواجس هلًت
· المشاهد البصرية لجمشيد بروزان لا تفقد ذاتها بل تعزز وجودها
· لوحة و قصيدة : عازفة الناي
· الشاعرة والإعلامية اللبنانية لوركا سبيتي تكتب: الشاعرة لا تتزوج
· العلاقات الاجتماعية والجوهر الإنساني والنظام المعرفي
· فتح الباب على مخلوقات خزيمة علواني
· طوفان نوح: عفرين والرّحلة البشرية الأولى
· ديريك وحلم العودة المستدام (30)
· امسية شعرية في مدرسة السندباد بمدينة دسلدورف الألمانية
· نخلة الله حسب الشيخ جعفر

مقالات قديمة

عدد الزوار

يوجد حاليا, 87 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي