القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

من يتصفح الآن

يوجد حاليا, 73 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

twitter


البحث



Helbest

مقالات: فرهاد عجمو الشاعر و المهندس و الموسيقي و رجل الأعمال الناجح
 
الأربعاء 12 ايار 2021 (68 قراءة)
 

بهزاد عجمو

معظم الكرد يعرفون بأن فرهاد كان شاعراً، و لكن الكثير منهم لا يعلمون بأنه كان مهندساً و أنه درس الهندسة المدنية في جامعة حلب و تخرج فيها بتفوق و لكن حبه للشعر و خوض غمارها منذ نعومة أظفاره اختطفته من الهندسة و المعادلات الرياضية و دراسة الأساسات و البيتون المسلح و الطرق و الجسور و المطارات، و لكن شاعرنا حاول أن يوائم بين الشعر و الهندسة و أن لا يقطع شعرة معاوية بينهما بل أن يمد جسراً متيناً بينهما و أن يسخر ما تعلمه في كلية الهندسة من علم في بناء القصيدة الشعرية و من خلفيته العلمية توصل إلى حقيقة مفادها بأنه لا يوجد شيء ثابت و جامد فمثلما أن النظريات العلمية تتطور و تتقدم و تتغير، ينطبق هذا أيضاً على الشعر لذا فقد حاول شاعرنا أن يجدد القصيدة الشعرية ليواكب تطور الشعر العالمي و أن يخرج القصيدة من حجرات الملالي لتنطلق إلى الآفاق العالمية و أن يقول لكل الشعراء العالميين بأن الشعر الكردي لا يقل شأنناً عن شعرهم و عندما ذكرنا شعر( حجرات الملالي ) فإننا لا نقلل من شأن شعرائنا الكلاسيكيين بل أننا ننحني بقاماتنا أمامهم لأنهم هم الذين وضعوا الحجر الأساس للشعر الكردي، 

 

التفاصيل ...

شعر: مُنَمْنَمَةٌ لفعلِ النّصر
 
الأربعاء 12 ايار 2021 (31 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

قبلَ بضعةٍ وسبعينَ عاماً
كنت قريباً من الريحِ
صديقاً لأبي النّحسِ سعيدِ "المتشائل"
عارياً مثلَ شجْرةِ لوزٍ في الخريفْ
وأغصاني معذّبةٌ تُكسّرها المعاولْ
بعدَ بضعةٍ وسبعينَ عاماً

 

التفاصيل ...

مقالات: عبدالرحمن عفيف: الشاعرُ ناثراً
 
الثلاثاء 11 ايار 2021 (206 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني/هانوفر

الكمان من أرقى الآلات الوترية ذات القوس, جسمُه من خشب القيقب والقوسُ من عود الخيزران مشدودٌ عليه خيوط من شَعر الخيل وصوتُه من أحنّ الأصوات. ذاك تعريف للكمان الذي كنتُ أتدرّبُ عليه قبلَ أكثر من أربعة عقود, واقتنيتُ واحداً منه لأعيد بذاكرتي لتلك السنوات التي انطفأت من حياتي, غيرَ أنّي تذكرتُ ابنتي دارين التي طلبت مني ذات يوم تلك الآلةَ... فأهديتُها إياها.
سمعتُ والدي يقرأُ شعراً يتوهّج بالخيال ثم مُستدرِكاً لأخي عبدالرحمن عفيف.. ثم مرشداً له: "النثرُ يُقرأ أكثرَ من الشعر,فالشعرُ متكلّفٌ مهما كان ناثرُه أو ناظمُه خبيراً بعوالم النثر والنظم, أمّا القصةُ أو الحكايةُ فيفهمها الكلُّ.... حتى البسطاء دون إعمال واجهاد الفكر.

 

التفاصيل ...

مقالات: الحقل الدلالي الرمزي في الـ « ق ق ج» نص «حبال» لليمني بسام الحروري أنموذجاً -إضاءة أولى احتفائية-
 
الأثنين 10 ايار 2021 (110 قراءة)
 
 
إبراهيم اليوسف

لفت نظري نص - حبال- لليمني بسام الحروري والذي ينوس بين القصة القصيرة جداً، والقصة القصيرة المكثفة، بل الأقصوصة، إلا إنه يمتلك الكثيرمن مقومات وشروط فن القص، لاسيما فيما يتعلق بعالمه، وتمكنه من استدراج القارىء في حقل ملغم من أحابيل مخيفة، أو مرعبة. إذ إنه أي النص، بل الأقصوصة و منذ العتبة الأولى "العنوان" يشد انتباه المتلقي، لأن مفردة "حبال" تأتي جد استفزازية، فهي تختلف عن مجرد حبل عابر، ما يدفع المتلقي لمتابعة النص ليجد ذاته أمام دوامة من حبال. حبل يتلو حبلاً، في دورة حبلية، أو حلبة حبلية!

 

التفاصيل ...

شعر: لا تبكي يا سيدتي
 
الأثنين 10 ايار 2021 (63 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

لا تبكي يا سيدتي 
إن الحياة فيك فوق البكاء 
كل الجراحات 
ستغدو كأسراب في السماء 
لا تبكي يا سيدتي 
ابتسمي حتى لو تألم الوفاء
قاومي خطوب المنايا 
تخيلي إن الآلام تخشى الأقوياء 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: الحياةُ رفّةُ جَفن
 
السبت 08 ايار 2021 (139 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني

إلى معلّمي محمد نور الحسيني.
هكذا.... برفّة جَفن بعدتُ عن جاري.. عن هذيانه ويديه المرتعشتين تنامان
على ركبتيه, زرعتُ لَغماً في مجلسه وفجّرتُه. ولم أعد أدري أَبعدتُ عنه أم
بعُد عني؟, فذاكرتي أصابَها عقمُ تغريبتي, كأن الأرضَ تركت هذه البقعةَ
غيرَ أني أمسكتُ بنجمةٍ لترمي بي إلى الضفة الأخرى من النهر, في تلك الضفة ضيّعتُ كتابَ عمري "الخمسون" الذي كان فيه عمري مذ كان يوماً في شهر رجراج.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: مفترق طُرُق: قراءة في كتاب الباحث صباح كنجي: الإيزيدية «محاولة للبحث عن الجذور: رحلة في أعماق التاريخ»
 
السبت 08 ايار 2021 (163 قراءة)
 

إبراهيم محمود

اللغز المؤجَّل
يشار في أغلبية الكتابات التي تناولت الإيزيدية كديانة، إلى أنها تشكّل تحدياً للباحث في تاريخها، وثقافتها، ومن زوايا مختلفة،حيث تكاد تبز الديانات المعروفة، جهة الغموض الذي قدّمت به، لتتنوع الكتابات حولها من هذا المنطلق، ومقصدها كيفية إجلاء هذا الغموض وتسميته .
ومن يتابع هذه الكتابات، وهو ما تبيّن لي من خلال قائمة، تعتبَر نماذج بحثية مسمّاة عند النظر في بنية هذه الديانة، يتبدى له، أنها، على وجه العموم، تشدّد على هذا الغموض أو التعقيد، مبتدئة منه، لتصل إلى نتيجة، لا يكاد يبقى لذلك الغموض أو التعقيد من أثر، حيث كل كتابة تراهن على مفْصل حركي، وعبر منهج بحثي له، وما فيه من تصور معرفي واعتقادي طبعاً، بحيث يكون هذا المفصل المذكور خميرته البحثية، وبوصلته في قيادة " دفة " فكرته إلى الآخر.

 

التفاصيل ...

مقالات: أحمد الأنصاري مجادلة الواقع و تجاوز المتاح
 
السبت 08 ايار 2021 (57 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

أتذكر أحمد الأنصاري ( 1954 ) مُذ كنت على مقاعد الثانوية ، كنت أتردد على المركز الثقافي و صالة عرضه في الحسكة في شبه يومي حيث كان باب الثانوية التي أدرس فيها / أبي ذر الغفاري / يقابل تماماً باب المركز الثقافي ، كان ذلك في النصف الأول من الثمانينات ، كان النشاط الفني في أوجه ، و لهذا بقيت أسماء كثيرة عالقة في ذاكرتي وأحمد الأنصاري بينهم ، فإذا إعتبرنا كل من عبدالرحمن دريعي وفهد كبيسي و خلف الحسيني و حنا الحايك من الرواد و كل من عمر حمدي و صبري رفائيل و عمر حسيب و فؤاد كمو و حسن حمدان و بشار العيسى و برصوم برصوما من الجيل الأول فإن ألأنصاري مع كل من خليل عبدالقادر و عزو الحاج ويوسف قومي وأنعام قاطرجي ... إلخ 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: فوارغ الرصاص
 
السبت 08 ايار 2021 (86 قراءة)
 

أفين أوسو

نهضت بتثاقل هذا الصباح
أمعنت النظر في الرطوبة، التي تمتدّ فوف رأسي كغيمة من الأحجار
مددت يدي أنبش عن نظارتي بين جثوة أعقاب السجائر، التي هي مضاد لخسائرنا
تراجعت؛ فلا رغبة لأن أرى الأشياء بوضوح
لا بأس بوجوه ضبابية، في حيّ لا يستحقّ الدقة والصفاء.

 

التفاصيل ...

مقالات: الرسالة الثانية والأربعون كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع
 
الأثنين 03 ايار 2021 (79 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

أقضي وقت الصباح في الكتابة إليك. في الحقيقة لا أشعر بالملل وأنا أكتب، ربما لأنني أعبّئ الفراغ بمثله. هكذا صرت متأكدا من هذا الإحساس، في هذا اليوم يكون قد مرّ على خصامنا ثمانية وسبعون يوماً. هل شعرت بالوقت مثلي. أقضي نهاري نائماً في رمضان، لا شيء جديد، لا مشاريع كتابية جديدة، كل شيء قد توقف تقريباً. توقفت عن كتابة الشعر منذ مدة طويلة، لم أعد إنشئ أي نص جديد، ما أنشره هو من القديم الذي كان آخره عام 2020، لا أدري ما هو آخر نص كتبتة. على أي حال ليس مهماً الشعر في مثل هذا العصر، وكل من يقول عن الشعر أنه منقذ لا شك في أنه إنسان مهووس أو رومانسي. تخيلي لو أن شاعرا فقيراً ذهب بأجود قصائده للدكان ليشتري بعض الخبز. سيكون أضحوكة بين الناس. لذلك توقفت عن الشعر، لم يعد لديّ ما أقوله. أعمل حاليا على مراجعة كتبي المعدة للنشر، ثمة أشياء عليّ تعديلها، غيرت كثيرا في كتاب "لا شيء يعدل أن تكون حرّاً" أضفت إليه تأملات جديدة على هامش كتاب "نسوة في المدينة". 

 

التفاصيل ...

مقالات: ناصر نعسان آغا يوقظ الريح في جهاتها المختلفة
 
الأحد 02 ايار 2021 (309 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

بحركات غير معزولة و غير مبهمة ، بحركات ممتلئة بالإمكانات الفاصلة بين الأشياء و تاريخها ، الممتلئة بالمكان و حالاته يخط ناصر الآغا ( 1961 ) سلسلة أنساقه الحاملة لمشروعه الجمالي و يرفع النقاب عنه رويداً رويداً حتى يأخذ مكانه الأنسب دون إنتظار و دون تكسير الزمن ، فهو يرسم سكون المدينة و وجعها ، سكون حلب و خرابها و ما آلت إليها حتى باتت وكأنها بوجه آخر تماماً على غير ما يعرفها الآغا الذي يبقى وفياً لها و هي في حالاتها كلها ، حالات تملك كل الفعل و المعنى ، تملك الكثير من الحياة التي كانت و الكثير من السواد الذي بات يخيم عليها كإدراك إحتمالي لمفاصلها الصوتية و التي يمكن الكشف عن وجائعها من خلال الكشف عن وقائعها البصرية بوحداتها الدالة على البعد السردي لوضعياته الإنسانية / المكانية غير المحدودة و غير الخاضعة لأي هدير قادم من نزيف الحجر ، 

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: ماركس في هانوفر
 
الأحد 02 ايار 2021 (180 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني/هانوفر

الليلةَ أحتفلُ بالسنوات السبع التي مرّت على تغريبتي وبالسنوات الأربع على وجودي المُرّ في هانوفر التي تماهيتُ معَها,قطعتُ الدنيا لألتقي بعامودا الثمانينيّات حيث يزورُني ماركس يتلو عليّ مقاطعَ من رأس ماله, أصوّب له أخطاءَه في الإملاء والنحو, أحياناً أضخُّه بالأفكار التي رآها في أحلامِه فأذكّرُه بها ليشكرني. أبحثُ عن غيفارا في هانوفر فلا أجدُه غيرَ أنّ حانةً تبرّكت باسمه يجتمعُ فيها ماركسيّو حارتي نشربُ معاً نبيذاً فاسداً ونتحدّثُ عن كلّ شيءٍ بكافّة اللغات دونَ أن يفهمَ أيٌّ منّا أيّاً آخرَ.

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: «لأنك استثناء» ديوان شعر للمختصة في الإرشاد النفسي سلمى جمو
 
السبت 01 ايار 2021 (108 قراءة)
 

صدرت عن دار «ببلومانيا» للنشر والتوزيع في مصر/القاهرة ديوان «لأنك استثناء» للشاعرة السورية سلمى جمو، والذي جاء في (98) صفحة من القطع المتوسط.

قدّمت جمو في ديوانها الأول ثماني وعشرين قصيدة، تناولت قضايا فكرية وفلسفية عميقة عن حياتها وواقعها، ليكون الغزل والفلسفة محورين أساسيين للديوان.

وقالت جمو عن ديوانها «لأنك استثناء: هو ديوان يتألف من جزأين، الأول يتناول قضايا الحب والحب الصوفي، ووجودية المرأة العاشقة في المجتمع الشرقي والإسقاطات النفسية الاجتماعية لتلك العلاقة».

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: صدور كتاب «في سيارة إبن صرّاف» لـ «عبدالرحمن عفيف»
 
السبت 01 ايار 2021 (281 قراءة)
 

صدر مؤخراً، الكتاب القصصي للكاتب الكردي "عبدالرحمن عفيف"، عن دار "هنّ" في القاهرة. يحتوي الكتاب على خمس عشرة قصة مستوحاة من ذكرياته المتنقلة مابين عامودا والقامشلي وحلب، بلغة متهكمة وحياتية. جاء على الغلاف الأخير:
(كتاب فذّ، فاتن، ساحر، هكذا أقول عن هذا الكتاب، الشخصيات والأمكنة والأزمنة، كلها واقعية، لكنها، غارقة في المحلية الكردية مع ملمح كثير من الفانتازيا السحرية، يكسّر نمطية اللغة واستخداماتها العادية، في اشتغالات لغوية مفاجئة، وفي سياقات مدهشة؛ كتاب يُقرأ بمتعة، مثلما حدث معي، فيه أيضاً المفارقات الحياتية والزمن المفتوح، يمكنني أن أقول الكاتب في هذا الكتاب يتماهى مع كتاب أمريكا اللاتينية وعلى رأسهم خوان رولفو، بورخيس، وخوليو كورتازار، ثمت أيضاً الاستفادة من المعالم الخاصة لبيئته والعوالم المتشظية في الواقع المُعاش.
في الاختصار: كتاب سريالي).
محمد عفيف الحسيني.

 

التفاصيل ...

شعر: عمً يتساءلون
 
السبت 01 ايار 2021 (132 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

عمً يتساءلون 
عن الحب والجمال والقلب الحنون
أم عن الإنسان والعمران يعمرون ..؟
بين جدران مرمر يتهامسون 
حينا ترتفع أصواتهم 
حينا بين وبين يتجادلون 
عمً يتساءلون 
من شرب  أكثر 
من  أكل  الأثر 
ماذا ترك الهائمون ..؟ 
كيف سرق الأقربون من الأقربين ..؟

 

التفاصيل ...

شعر: غروب
 
السبت 01 ايار 2021 (122 قراءة)
 

فينوس كوسا-سوريا

-قبل الغروب بهنيهة
عندما كانت الشمس تشعل عود ثقابٍ
في الغيمة المجاورة لتولع كبرتقالة..

في أسفل التلة عجوز تنثر الحنطة
في أرض بور
وتذر أغاني الحنين
في حياة بائرة
لأطفالها -أطفالها لأنهم في نظرها لا يكبرون -المذررين في المعمورة..

 

التفاصيل ...

مقالات: أربعون يوما على الرحيل في رثاء توأم الروح كاميران حجي خليل
 
الجمعة 30 نيسان 2021 (541 قراءة)
 

ادريس عمر 

كنت جالساً أتأمل هذا اليوم النوروزي الكئيب الغير العادي، واتذكر أعياد نوروز قبل جائحة كورونا القاتلة، و لطالما انتطرنا هذا اليوم طوال السنة لكي نخرج إلى الطبيعة وتتزين النساء والرجال بالألبسة المزركشة ونحتفل بعيدنا القومي،عيد الحرية والتحرر والانعتاق. وكيف تقلبت حياتنا إلى سجناً ممل لا يطاق، ولا نسمع غير أخبار الموت وفقدان الأعزاء، شباب بعمر الزهور يغادروننا فجأة بدون وداع، أصبح الحزن سيد الموقف، لايوجد غير الاحزان والاتراح أصبح حياتنا سواداً بلا طعم.
أهكذا ستستمر حياتنا؟ ماذا جرى للعالم ؟ اسنبقى طوال حياتنا جالسين في بيوتنا، لا زيارات ولا أعياد، ولاندوات ولا أعراس ولآ خيم العزاء لكي نواسي بعضنا البعض ونخفف من آلام ووقع الأحداث!

 

التفاصيل ...

نصوص أدبية: محاكمة الساموراي
 
الخميس 29 نيسان 2021 (186 قراءة)
 

عبداللطيف الحسيني/هانوفر

كانَ الوقتُ ظهيرةَ يوم تموزيّ تُحرقُ شمسُه الصفيحَ والحديد خرجتُ لأستظلّ بشجرة توتٍ عملاقة وُجدت خطأً في صحراء بلادي, وبلادي كلُّها صحراء لا ماءَ ولاخضرةَ ولا وجهَ حسن, زوّادتي التمرُ واللبن والخمرُ.
آنَ وضعتُ خطوتي الأولى على عتبة الصحراء اختفت الأفاعي و النمورُ والضباع,كأنّي خارجٌ من صفحات التاريخ.... شبيهُ كلكامش وعُطيل أو الشنفرى, كأني رجلٌ من المطّاط: لا الماءُ يبلّله ولا الأرضُ تتحمّلُ قفزتَه وصلتُ إلى بلاد تحطُّ النوارسُ فوقَ يساره والحمائمُ فوقَ يمينه, أتنفّسُ مع الأشجار وأتموّجُ مع الأنهار,أتيتُ زحّافاً من بلاد كنتُ أراقصُ الأفاعي فيها أضعُ يدي في أفواهها ملتقطاً السمومَ والأحجارَ المتوهّجة.... 

 

التفاصيل ...

شعر: لأنك خصلة عنب معتّقة
 
الخميس 29 نيسان 2021 (156 قراءة)
 

أفين أوسو

أنقبُ في منجمِ كفّي
عن عطرٍ اندسَّ خلسةً لوريدي الراعشِ حنيناً إليك
عن حُلمٍ راودَ أنفاسَك لمَسرى خُطا تيهي.
يا أنايَ
يا بنَ هذه الروحِ الكليمِ
المنفيّةِ بخَطايَاك
كُفَّ عن اغتيالي
فُتاتاً مُتمرّغاً باعترافي وولهي
ما أنا إلا سرابُ نبضٍ أفتّشُ عن تكويني
أرنو إلى وجهِك كيف يذوي ويغفو على أرجوحةِ الصباح  

 

التفاصيل ...

قصة: بوح الذكريات
 
الثلاثاء 27 نيسان 2021 (164 قراءة)
 

زهرة أحمد

نافذتها، تلك التي أغلقها الألم ذات رحيل، لم تنفتح على الصباح بعد !!!!!!
جلستْ بالقرب من مكتبتها الصغيرة، كانت صورة والدها المعلقة على جدار غرفتها، ابتسامتها تظلل الأرض طويلاً.... طويلاً.
على شفة ليلة من الاغتراب، بدأت الذكريات تنهش ذاكرتها، في ظل الصمت الذي كان تعج به الغرفة، لاشي سوى رائحة القهوة، تفوح بخجل دافئ.
أمعنت النظر في مكتبتها الصامتة، كل شي فيه يوحي بالنسيان، دفترها القابع في حضن المكتبة، الدفتر المغلق على نفسه حزناً وانتظاراً. الدفتر المكتز بظل الكلمات، قد أتقن حكايات الصمت، وتأقلم مع رتابة النسيان.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب جان بياجيه ونظرية النمو المعرفي للباحثة أزهار بامرني
 
الثلاثاء 27 نيسان 2021 (143 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

المرأة الكوردية برزت في الوقت الحاضر بدور ثقافي وإعلامي وفكري مؤثر في الساحة الأدبية الكوردية وتسيدت المناصب المهمة منها السياسية والثقافية والاجتماعية والفنية وفي هذا الشأن الفتُ كتاب لم يطبع لحد الآن لعدم قدرتي المادية على الطبع " المرأة الكوردية بين الأدب والفن التشكيلي " ولو أعطت للمرأة الكوردية الحرية الفكرية والأدبية والفنية المناسبة لها لنافست العالمية بكل جدارة ، بين يدي كتاب الباحثة الكوردية والأديبة والإعلامية أزهار بامرني " جان بياجيه ونظرية النمو المعرفي " 

 

التفاصيل ...

مقالات: تُرَّهات كاتب بدرخان بكيولوجي «أخطاء فادحة يجب تصويبها»
 
الثلاثاء 27 نيسان 2021 (324 قراءة)
 

إبراهيم محمود

على مدى يومين الإثنين- الثلاثاء " 26-27/4- 2021 "، وصلني من العديد من الأصدقاء والمعارف المتباعدين جغرافياً عن بعضهم بعضاً، ولهم مني كامل التقدير، فيديو يرجع تأريخه إلى " 26-4/ 1993 "، بمناسبة مرور " 128 " عاماً ، وحينها، بمناسبة مرور 100 عاماً على ميلاد جلادت بدرخان. والمعلق ملقَّب باسم Bavê Sîmyar. ليكون منشوراً دعائياً يدور حول " كوني ره ش ". حيث يشير إلى أن المناسبة الكبيرة تلك، ومن خلال مجموعة من الكتاب والفنانين الكرد، قد تمت بفضل " كوني ره ش ". فهم بدعوة منه، وعلى نفقته الخاصة، تداعوا، وشاركوا في المناسبة تلك.

 

التفاصيل ...

مقالات: الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها!
 
الثلاثاء 27 نيسان 2021 (94 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

الثلاثاء: 27/4/2021
صباحكِ سكّرْ
يا أجمل النّساءِ
وأشهى النّساءِ
وأعلى النّساءِ
وأكثرْ…!

 

التفاصيل ...

مقالات: إضاءة حول فن كتابة المقالة
 
الأحد 25 نيسان 2021 (347 قراءة)
 

قاسم ظهراب

لن أقف مطولا لأعرف المقالة أو أستعرض تاريخها مبتعدا عن علاقتها القوية بالصحافة، أو مدى تأثير المقالة في الصحافة أو تأثير الصحافة في المقالة، ولكن سأحاول بشكل موجز ومبسط أن اذكر. أنواعها والأساليب التي تناسب كل نوع وهي حتما متروكة لكاتب المقال فقد يعمد البعض منهم في كتابة مقالاتهم بعدة طرق، والجدير بالذكر. أن نقول بأن موضوع المقالة هو الذي يحدد نوعها فقد تكون سياسية اجتماعيه فكرية دينيه ..... تبعا للموضوع الذي يختاره كاتب المقال. ولكي لا نطيل ساذكر بعضا من أنماطها ولكن قبل ذلك أشير انها تنقسم عامة ما بين علمية وأدبيه ولكل منها أسلوبه الخاص به :

 

التفاصيل ...

شعر: كما الظل
 
الأحد 25 نيسان 2021 (156 قراءة)
 

رقية حاجي

ودودٌ  ..  وجهُ أحزاني
يُسامرُني  ..  و جُدراني
و يتبعُني كما ظلّي  ..
و يسكُنُني  ..  و ألواني
و أسمعُهُ يُوشوِشني  ..
حكاياتي  ..  و ألحاني
و يسري وسعَ أيّامي  ..
و  ينبضُني ..  و يَحياني

 

التفاصيل ...

مقالات: خالد نصار يلتفت إلى ما هو مهمش
 
الأحد 25 نيسان 2021 (93 قراءة)
 

غريب ملا زلال 

خالد نصار من الأسماء المهمة في المشهد التشكيلي الفلسطيني و التي ظهرت في السنوات الأخيرة، بل قد يكون من أهمها، فرغم أن ولادته فنياً كانت صدفة إلا أنه إستطاع أن يخط لنفسه مساراً رسمه بيده في فترة وجيزة نسبياً ، فتراءى له جسارة السلالة الإبداعية من خلال حديث أمه له بأنه سيصل، لا بد أن يصل ، فنراه منذ البدء يوظف الهم الوطني الفلسطيني في جلّ أعماله دون أي إغتراب عن روح المكان ، فصوت خالد الذاتي ينبثق من سيرورة التاريخ الوطني فيكاد أعماله تكون لسان حال الآخر الغارق في تجربته بملامح تتبلور في مناخاته بإستعادة الإنتباه إلى ماهو مهمش كشهادة حية تؤطر حياة الذاكرة العامة لتكشف شروط إنعاش الآمال بقصد تسمية الأشياء بأسمائها ، و لهذا الإقتراب من تجربة نصار سالك ويمنحك المفاتيح الكثيرة بلمسة حميمية، فنصار بداية يضع التمرد جانباً ولا يمارسه إلا عند اللزوم و لهذا يكسر الصمت عبر محاكاته الإيجابية فيبتدع مجالاً قد يكون جديداً في جانب ما فيحرر عليها لغته التي هي بسعة الحياة و التي هي حصيلة قبضه لطموحاته الكثيرة على صعيد محاورته لتأملاته تلك الملتصقة بوجود الإنسان ،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: اللحن ودواعيه السردية في رواية «مأساة كاتب القصة القصيرة»
 
الأحد 25 نيسان 2021 (94 قراءة)
 

فراس حج محمد/ فلسطين

يُعرّف اللحن-اصطلاحاً بأنه "مخالفة الفصحى في الأصوات، أو تركيب الجملة وحركات الإعراب أو في بنية الكلمة أو في دلالة الألفاظ". وهو مختصّ-كما يظهر في الدراسات العربية التراثية- بتلك "الأخطاء" التي تقع في الأحاديث الفصيحة للناس والكتاب وليست في اللغة العامية، ويفسّر اللحن على أنه خطأ، ولا بد من تصحيحه، فهو يخالف القواعد المقررة عند أهل الاختصاص فيما لا يجيزه أي رأي نحوي، ضعُف أو قوِي. 
وقد أولى الدارسون العرب اللحن عناية خاصة؛ فدرسوا مظاهره في الكلام الفصيح، وألفوا فيه الكتب، وهو مبثوث في كتب الأخبار واللغة والتفسير، وعلى ما يبدو لقد استفاد إبراهيم نصر الله من آراء العلماء العرب القدماء والمعاصرين الذين أجازوا اللحن في بعض المواقف، كالجاحظ مثلاً وأيده من المعاصرين في موقفه هذا العلامة إبراهيم أنيس، ومدار الحديث كله "موافقة الكلام لمقتضى الحال". ولم تكن تخلو تلك المواقف المُجاز فيها اللحن من الاستظراف المحمّل بنوع من النكتة والمشاكسة، كما قال الشاعر القديم:
منطق صائبٌ وتلحن أحياناً// وأحلى الحديث ما كان لحنا

 

التفاصيل ...

مقالات: 22 نيسان عيد الصحافة الكردية
 
الأحد 25 نيسان 2021 (120 قراءة)
 

جمال مرعي
 
يحتفل الكرد بعيد الصحافة الكردية المُصادف  22 نيسان  وذلك بمناسبة صدور أول صحيفة  كردية 1898، في مدينة القاهرة على يد (مقداد  مدحت بدرخان) وهي صحيفة كُردستان، كأول صحيفة كردية سياسية تصدر في المهجر، وتم إرسالها إلى كردستان ، حيث لعبت دوراً مهماً في عكس الواقع الكردستاني سياسياً واجتماعياً، وخاصةً بعد انهيار الثورات و الانتفاضات مثل الإمارة البدرخانية، وانتفاضة  عبيد الله النهري وغيرها من الثورات .
كان القائمون على إصدار الصحف يدركون مدى دور  الصحافة الهام وتأثيرها في ثقافة الشعوب، وإيقاظ الشعور القومي، فهي لسان الشعوب المضطهدة  قومياً وفكرياً، وتعمل على إزكاء الروح الوطنية، وتشجيع العلم والمعرفة وحب الوطن والدعوة للتآخي .

 

التفاصيل ...

مقالات: يوم الصحافة الكوردية
 
الأحد 25 نيسان 2021 (149 قراءة)
 

المحامي عبدالرحمن نجار

يصادف 22 نيسان من كل عام عيد الصحافة الكوردية، يحتفل بها أبناء الشعب الكوردية في كافة أجزاء كوردستان وفي المهجر، وذلك حسب الظروف المتاحة.
إنطلاقة الصحافة الكوردية، وتطويرها في مصر 1898 بفضل رائد الصحافة الكوردية الخالد مقداد مدحت بدرخان، حيث أنه أصدر في هذا اليوم أول جريدة بأسم كوردستان.
حيث كان ينشرقضايا الشعب الكوردي الجوهرية، مثل الإهتمام باللغة وإعتماد الحروف اللاتينية والإهتمام بالثقافة، والتعريف بالشعب الكوردي وإنتفاضاته وثوراته ضد الأنظمة الغاصبة لكوردستان، وإضطهادهم للشعب الكوردي، وإرتكاب المجازر والإبادة الجماعية، وإنتهاك حقوق الإنسان، والتهجير القسري، وإجراء التغيير الديمغرافي للمناطق الكوردية بغية طمس هوية الشعب الكوردي، ومعالمه وإذابته في بوتقة شعوبهم!.

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: الشاعر هادي بهلوي يصدر ديوانه الثالث
 
الجمعة 23 نيسان 2021 (306 قراءة)
 

صدر، اليوم، في قامشلي، الديوان الثالث للشاعر الكردي هادي بهلوي" Ristek Janên Hûnayî عقد من آلام منسوجة" بعد مجموعتين سابقتين له هما:
Sibe wê bê
 غد سيأتي- 
2003
     ji dil
من القلب- 2017
، ليكون إصداره الجديد متزامناً، مع احتفالات يوم الصحافة الكردية التي كانت منعطفاً جد مهم في تاريخ ووعي الكرد في أجزاء كردستان، عامة، وقد جاء الديوان الذي صدر في حوالي 76 صفحة من القطع المتوسط، وتصدره إهداء رصين مؤثر و مقدمتان إحداها للكاتبة والشاعرة بيوار إبراهيم، والثانية للشاعرنفسه ، بالإضافة إلى حوالي عشرين قصيدة كتبها الشاعر في فترات زمنية مختلفة كما يبدو لقارىء الديوان.  

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· إلهام
· من وثائق جائزة جكرخوين للإبداع
· بمناسبة عيد الصحافة الكردية ومرور مائة وثلاثة وعشرون عاما على اصدار اول صحيفة كردية
· بمناسبة يوم الصحافة الكُردية
· من اليوميات.. في رحاب مدينة الخليل
· نصف الحقيقة
· ماذا قيل في الفقر ؟
· جمهورية الكلب.. رواية تقارب قضايا اللجوء السوري بأسلوب مختلف!
· رباعيات حمزاتوف
· دعوة للمشاركة في ملف مجلة أوراق العدد 13 بعنوان: ”الأدب الكردي في الثقافة السورية”
· يحدث لنا ولانتعظ؟
· فرهاد عجمو الشاعر الذي بكى و استبكى على أطلال وطنه وشعبه
· ذات حلم
· حديثٌ من الذاكرة.
· الشاعر والناقد لقمان محمود في «كسر العزلة الثقافية»
· عصافير زرقاء تطير من شالها الأبيض!
· الرسالة الأربعون الوقت يداهمني سريعاً في مثل هذه الظروف
· قامشلو.. حقيبة سفر..
· تجربة عبدالرحمن مهنا مفتوحة على دوائرها الدلالية
· قراءة في كتاب العلاقات الإسلامية الكوردية في ظل الحكم الأموي للباحث جوتيار تمر
· شـكر و تقديـر ودعوة للكتابة بمناسبة إشعال جريدة القلم الجديد شمعتها العاشرة
· أهلُ الحوار المتمدّن.. أهلي.
· السرير
· شرنقة سكون
· الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»
· بهدوء «لوحة متخمة بالحلم والفراغ» مالارمية
· سلوك حضاري
· نوروز بنسقيه الشعبي والطقسي
· سيرة الموت
· جماليات الخطاب الأسلوبي في قصيدة «كورونا موت ضمير» للشاعرة ( ميديا عباس شيخة) أنموذجا.
· عن صور النساء في ظل الحجر المنزلي
· المرأة الأفغانية وإشكالية وجودها «رواية حجر الصبر نموذجاً»
· القصة الفائزة بالمركز الأول بمسابقة كاتب الشهر في دار ببلومانيا للنشر والتوزيع «يوتيوبر»
· عتاب حريب ما بين زمن الضوء وزمن التلقي
· طفلتي والثلج
· الجرحُ الأوسع
· الحبّ كرنفال إلهيّ: باكورة إسماعيل أحمد الشعرية
· الشهيدة في الأمسية السابعة لمبادرة أسرى يكتبون
· ذكريات فصل الراعي
· يوم من أيام سَقر
· الطفل التائه والجِراء .. قصة من قريتي
· قراءة نقدية في (باب موارب للصدى) للشاعرة ميديا شيخه
· فوبيا
· الروح الأدبية في كتاب «الإصحاح الأول لحرف الفاء»
· أزمة «اللايك»: وداعاً فيس بوك.. تويتر.. انستغرام
· التجلّيات المعنويّة والإيقاعيّة لاسم فاطمة
· مدي يديك
· حوار مفتوح مع العاشق للحياة و الفن عنايت عطار (19)
· أسنانٌ مريضة
· سيدتي العصرية

مقالات قديمة

عدد الزوار

يوجد حاليا, 73 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا

القسم الكردي