القسم العربي |  القسم الثقافي   القسم الكوردي أرسل مقال

تقارير خاصة | ملفات خاصة |مقالات | حوارات | اخبار | بيانات | صحافة حزبية | نعي ومواساة | الارشيف

 

عدد زوار القسم العربي

يوجد حاليا / 109 / زائر يتصفحون الموقع

بحث



نعي ومواساة

القسم الثقافي

























 نقد الافكار والصيغ التنظيمية لمعالجة الازمات العراقية.            مجلس عزاء عبدالرحمن حسن ابو شاهين من قرية بيازة            البيشمرگة «مسعود بارزاني» و الهلال الشيعي الإيراني            إرهاب النظام الإيراني في العالم.. نظرة إلى الفضيحة الإرهابية الحكومية لنظام الملالي في أوروبا            خطوة نهائية لإسقاط نظام الاستبداد الديني            صباح الخير فرهاد عجمو !            مؤتمر فيلبنت، إيران الصغيرة            رسالة مفتوحة الى الرئيس التركي            دولة كوردستان هي البديل            نصف الشعب السوري من أصول كردية            الانكليز والامريكان الارحم بالعراقيين من سائر المحتلين والحكام الوطنيين            حكومة العراق و داعش            الشأنُ بالشأنِ يُقاسُ ويُذكر ليس إلاّ            ترتيبات الدستور السوري الجديد ومخاوف تجاهل الكُرد*            متى يُنفِّذ السلطان وعده؟

مقالات: نقد الافكار والصيغ التنظيمية لمعالجة الازمات العراقية.
 
الجمعة 20 تموز 2018 (48 قراءة)
 

عبدالغني علي يحيى

   بعد سقوط النظام البعثي عام 2003 توالت الافكار والمقترحات، لمعالجة المشاكل التي توجت ذلك السقوط، ما يفيد ان الازمات الحالية يعود تأريخها الى ذلك العام وقبله ايضاً، واذكر في ذلك العام، انعقاد مؤتمر (المصالحة الوطنية) بأربيل، وفيه القى المرحوم الطالباني كلمة وكنت من بين الحضور، بعد ذلك عقد اكثر من مؤتمر مصالحة وطنية. وعرف الدكتور اياد علاوي بالاشد تمسكا بها ( المصالحة الوطنية) اذ بين عامي 2003 و 2018 وجدناه يثير الموضوع بين حين وحين ولكن دون أن يجد اذاناً صاعية. وفي الفترة تلك طرحت افكار ومقترحات كثيرة حملت في معظمها مصطلح ( المشاريع)، منها على سبيل المثال: المشروع الوطني للشيخ جمال الضاري والمشروع العربي لصاحبه الشيخ خميس الخنجر ومشروع (التسوية السياسية) الذي روج له السيد عمار الحكيم نيابة عن التحالف الوطني العراقي الشيعي، بل ان بعضاً من الشخصيات المعروفة كالدكتور غسان العطية كانت لهم مشاريعهم ايضا وحمل مشروع العطية اسم (مبادرة موطني).. الخ علماً ان معظم اصحاب المشاريع كانوا من السنة وقلة من الشيعة أما الكرد فلم يعرفوا بالمشاريع  واكتفو بالتاكيد على ( التوافق) و( الشراكة) و ( الالتزام بالدستور والمادة 140 منه على وجه الخصوص. لا ينكر ان اصحاب المشاريع كافة انطلقوا في صياغه افكارهم ورؤاهم من الحرص على مصلحة العراقيين.

 

التفاصيل ...

مقالات: البيشمرگة «مسعود بارزاني» و الهلال الشيعي الإيراني
 
الخميس 19 تموز 2018 (101 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

في السياسة لا شيء ثابت ،ولغة السياسة تختلف على جميع لغات القطاعات الأخرى ،فالحقيقة العميقة و الخفية هي التي تظهر على أرض الواقع الملموس و ليس ما يقال أو يصدر ،لو رجعنا للوراء قليلا للاحظنا كيف تساهلت أمريكا و إسرائيل مع النظام الإيراني بعد سقوط نظام العراق ،بعدها سلموا العراق للنظام الإيراني و سمحوا له بالتوغل و التعشش في سوريا منذ بداية الثورة و اليمن...،وقبلها نفس الشيء حدث في لبنان على يد حزب الله.
بعد هذا التوغل بدأ تداول ما يسمى مشروع الهلال الشيعي الإيراني الذي هو في الحقيقة مخطط بريطاني فرنسي أمريكي روسي ماسوني ،علما أن الإيرانييين مجرد أداة للعمل لا أقل و لا أكثر ،فمنطقيا لو كان تمدد إيران يشكل خطرا على أمن إسرائيل القومي لما سمحت له بالتمدد شبرا واحد كما فعلت مع نظام صدام و جمال عبد الناصر...،لا يمكن نفي الصراع التاريخي الفارسي اليهودي  التركي العربي المتجذر لكن أنظمة إيران و تركيا و العرب مجرد قواعد لا تملك أي إرادة و لا مشروع فقط موضوعة لإحكام القبضة على حركة شعوبها و شل نهضتها.

 

التفاصيل ...

مقالات: إرهاب النظام الإيراني في العالم.. نظرة إلى الفضيحة الإرهابية الحكومية لنظام الملالي في أوروبا
 
الخميس 19 تموز 2018 (50 قراءة)
 

بقلم عبدالرحمن مهابادي*

بنظرة منطقية وصريحة واحدة للعمل الإرهابي الفاشل للنظام الإيراني في أوروبا يمكن الاستنباط بسهولة لماذا بادر النظام الإيراني على القيام بمثل هذا العمل في مثل هذه الظروف. ألم يعلم النظام الإيراني أنه في حال فشل هذا العمل ستكون تداعياته باهظة عليه؟ بالطبع الجواب نعم والنظام كان يعلم ذلك جيدا.
مسؤولو النظام الديكتاتوري الديني الحاكم في إيران يعلمون جيدا أنه خلافا للماضي فإن كاميرات وعيون العالم قد سلطت جميعها على نظامهم وأنه لم يبقى هناك أي أثر للداعمين الخفيين في العصر الذهبي الماضي حتى يتم المد بعمر هذا النظام عن طريق غط النظر عن جرائمه. 

 

التفاصيل ...

مقالات: خطوة نهائية لإسقاط نظام الاستبداد الديني
 
الخميس 19 تموز 2018 (48 قراءة)
 

بقلم: المحامي عبد المجيد محمد 

بشأن مؤتمر 30حزيران/ يونيو 2018 للمقاومة الإيرانية في #فيلبنت بباريس وأهميته ورسالته يمكن التطرق إلى نقاط عديدة. وكان الحضور الحماسي لأنصار ومدافعي المقاومة والمئات من الشخصيات السياسية والبرلمانية والدينية البارزة والمدافعة من 5قارات العالم يعتبر من ميزات يتحلى بها مؤتمر المقاومة الإيرانية في فيلبنت بباريس هذا العام.
غير أن المؤامرة الإرهابية لنظام الملالي من خلال عنصر استخباري بحصانة دبلوماسية وهو مقيم في النمسا وخلية نائمة في بلجيكا كانت تشكل ميزة مختلفة زادت من أهمية مؤتمر المقاومة الإيرانية هذا العام. وكان الهدف من التخطيط الإرهابي هو إلحاق خسائر فادحة بالجماهير الحاضرة في قاعة فيلبنت. ولكن وطبقا لمعلومات واردة فإن الهدف الرئيسي لهذه المؤامرة القذرة كانت السيدة #مريم_رجوي وضيوفها البارزين في المؤتمر، وهكذا تبرز أهمية مؤتمر المقاومة الإيرانية هذا العام أكثر من أي وقت مضى. كما قدم النظام الفاشي الديني من خلال إجرائه القذر عنوان بديل حقيقي له. وأبدى الملالي الحاكمون في إيران ومن خلال مؤامرتهم هذه سخطهم تجاه دور المقاومة المنظمة في تكاتف متماسك مع الحركات الاحتجاجية الشعبية داخل إيران. الأمر الذي لا ينكره أي واحد من العناصر التابعة لنظام ولاية الفقيه.

 

التفاصيل ...

مقالات: صباح الخير فرهاد عجمو !
 
الخميس 19 تموز 2018 (69 قراءة)
 

http://www.welateme.net/wene/15/ekrem_husen1.jpg اكرم حسين

سنة او اكثر مرت على فراقك لم اشعر بها لأني لم افتقدتك كما افتقدك الاخرون ، ففي كل صباح وفي كل مساء تزورني وتكسر خلوتي نتبادل فيها الحديث عن الشعر والحب والسياسة ، السياسة التي لم نجني منها سوى الويلات وكنت تنصحني دائماً بالابتعاد عنها والتفرغ لتربية الاولاد والاهتمام بالعمل الذي لا بد منه ، كل شيء يشدني اليك المكان ، الكرسي ، الهاتف ، اطلالتك ، وانت تطلب مني ان اضع فيش ابريق الشاي في الكهرباء لحين عودتك من مخبزسليم القريب . جالبا غذائك المفضل ، ربطة من خبز النخالة وعلبة من جبنة لافاش كيري ، وعندما كنا نشرب الشاي مع النخالة كنا نحس باننا اسعد مخلوقين وكأننا نملك العالم .

 

التفاصيل ...

مقالات: مؤتمر فيلبنت، إيران الصغيرة
 
الخميس 19 تموز 2018 (58 قراءة)
 

هدى مرشدي ـ كاتبة ايرانية 

في يوم ٣٠ حزيران ٢٠١٨ تم عرض واجهة عن #إيران الحرة غدا في قاعة فيلبنت #باريس للجميع تحمل كثيرا من الرسائل للصديق والعدو. 
أمواج الجماهير المتلاطمة في القاعة كانت مليئة بالشغف والنشاط والحيوية وغير قابلة للوصف وتعبر عن ملايين الإيرانيين الأسرى في ظل سلطة النظام الأصولي الحاكم في إيران حيث كان مطلبهم هو الحرية والخلاص من الديكتاتورية.
انعكس الأمل بإيران الحرة في شعارات وأهازيج وصدى ضحكات وأصوات الحاضرين. إيران التي تنشر السلام والمحبة والتعايش السلمي مع بقية الدول وليست مؤسسة الإرهاب والجريمة والقتل والذبح. 

 

التفاصيل ...

رسالة مفتوحة الى الرئيس التركي
 
الأربعاء 18 تموز 2018 (114 قراءة)
 

سيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
بعد السلام والتهنئة بنيلكم منصب رئاسة تركيا نسألكم 
هل الإخوة في الدين (وأنتم تتحدثون عنها باستمرار) تسمح لكم يا سيادة الرئيس بأن تطردوا الكورد (المسلمين السنة) وغير المسلمين من بيوتهم في قرى عفرين وتسمحوا بإسكان أنصار الحمزات مكانهم وهم الذين لا رحمة في قلوبهم؟ فيسلبون وينهبون في ظل جيشكم "المحمدجيك"؟  
أهذا هو الإسلام الذي تريد نشره وتطبيقه، أم أن العنصرية الطورانية تعمي الأبصار والقلوب عندما يتعلّق الأمر بالكورد؟

 

التفاصيل ...

مقالات: دولة كوردستان هي البديل
 
الثلاثاء 17 تموز 2018 (209 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

إن ما يجري في العراق حاليا ما هو إلا نتيجة إنقلاب المعادلات السياسية و الإقتصادية و العسكرية لصالح كوردستان ،هذا الشيء كان وارد أقوله منذ سقوط "كركوك" و إلى الآن مازلت مصرا على قوله ،مفاده أن دولة كوردستان قادمة كونها ضرورة حتمية دولية ،بالضبط بدأ دورها يظهر بعد ليلة سقوط كركوك بالخيانة ،إذ أن "كركوك" لم تثبت فقط أنها قلب كوردستان بل أمن الشرق الأوسط بأكمله شريطة أن تكون بيد الكورد ،بالضبط هذا ما توضحه الأحداث الحالية و المظاهرات العراقية التي ليست بسبب أزمة الجزء العراقي سياسيا فقط ،بل كذلك بأزمات المناطق الكوردستانية المحتلة التي تسبب فيها قادة بغداد

 

التفاصيل ...

مقالات: نصف الشعب السوري من أصول كردية
 
الثلاثاء 17 تموز 2018 (467 قراءة)
 

توفيق عبد المجيد 

استكمالاً لمقالنا السابق " الكرد في سوريا ثمانية ملايين على الأقل يا أحزابنا الكردية " أنشر المقالة الثانية وهي معززة بشواهد تؤكد أن الكرد يشكلون القومية الثانية من حيث العدد في سوريا ، وهم يسكنون في كل المحافظات السورية وليس في المنطقة التي اجتزأت من كردستان وضمت إلى سوريا بعد الحرب العالمية الثانية في اتفاقيات سميت بـ " سايكس بيكو " ومنذ عهد صلاح الدين الأيوبي ، ولذلك لم نتفاجأ عندما  كان الشهيد الثاني الذي استشهد في درعا عام 2011 هو " رائد الأكراد " وفي هذا المجال يقول الصديق " عزت أبو مزكين " في مذكراته عندما كان عسكرياً في درعا في ستينات القرن الماضي : "  هناك حي كبير في درعا اسمه " حي الكرك " وهذا الحي الكبير معزول عن درعا وعلى طريق الأردن ، وسكان هذا الحي كلهم أكراد ، وكانوا يقولون انه قبل حكم البعث كان لهذا الحي نائب في البرلمان السوري "

 

التفاصيل ...

مقالات: الانكليز والامريكان الارحم بالعراقيين من سائر المحتلين والحكام الوطنيين
 
الأثنين 16 تموز 2018 (78 قراءة)
 

عبدالغني علي يحيى
 
    قال السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري: ( لن نسمح بأن بدار العراق خلف الحدود شمالاً أم جنوباً شرقا أم غرباً العراق سيدار بسواعد عراقية وطنية خالصة وبتحالفات نزيهة عابرة للمحاصصة)!! وقبله، وأثناء لقاء له بالسفير الامريكي لدى بغداد دوغلاس سيليمان، قال السيد عمار الحكيم زعيم تيار الحكمة الوطني : ( ان العراقيين قادرون على ادارة خلافاتهم بحكمة وعقلانية)!! أما المرجع الديني الشيخ محمد جواد  الحالصي فقد دعا الى الغاء العملية السياسية الحالية واحلال عملية سياسية وطنية اخرى محلها!!
واستميح القراء عذراً ان خالفت الثلاثة الرأي والتوجه واقول ان العراقيين طوال تأريخهم لم يديروا الحكم بأنفسهم في العراق، لا في التاريخ القديم ولا الحديث، بل كان الحكم يدار من قبل المحتلين على اختلاف جنسياتهم، وتعرض العراق منذ الاحتلل الاسلامي له عام 630 م الى نحو (13) احتلالاً و (5) احتلالات اخرى اتخذت شكل الانقلابات العسكرية التي سماها الباحث القدير الدكتور رشيد الخيون في مقال له قبل سنوات بالغزوات الداخلية. وعندي ان بعضاً من تلك الغزوات كانت اشد هولاً وجوراً وفظاعة من معظم الاحتلالات الاجنبية.

 

التفاصيل ...

مقالات: حكومة العراق و داعش
 
الأثنين 16 تموز 2018 (159 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

بخصوص المظاهرات العارمة التي يشهدها العراق ،والتي بدأت من البصرة لتزحف إلى معظم المناطق العراقية بسبب فساد و طبيعة النظام الطائفي المجرم و الإحتكار الإيراني ،تدخلت كل من بريطانيا و فرنسا لمطالبة أمريكا بتخفيف الضغط و العقوبات على النظام الإيراني ،لأن ما يحدث بالعراق هو إمتداد للحرب الباردة و الإقتصادية و السياسية التي بدأت بها إدارة ترامب ضد إيران ،أي ما أثر داخليا و خارجيا بشكل ملموس على جميع مناطق نفود النظام الإيراني في المنطقة بما في ذلك العراق ،بل كل الإحتمالات توحي بأن تمدد الخناق على إيران سيكون بسوريا كذلك ،مع العلم أن أمريكا رفضت طلب كل من بريطانيا و فرنسا بشكل قاطع مصرة على تفعيل الحصار و العقوبات مع وضع جميع الإحتمالات في الحسبان.

 

التفاصيل ...

مقالات: الشأنُ بالشأنِ يُقاسُ ويُذكر ليس إلاّ
 
الأثنين 16 تموز 2018 (207 قراءة)
 

فرمان بونجق

آنذاك، وعندما دأبت الحكومة المركزية في بغداد على خلق المشكلات السياسية، ومن بوابة ابتداع أزمة اقتصادية في إقليم كوردستان العراق، عن طريق تهييج الشارع الكوردي، على خلفية عدم صرف رواتب ومستحقات الموظفين، آنذاك كادت التظاهرات تخرج عن السيطرة، عندما اقتحمت مجموعات مندفعة مقرات "بعض الأحزاب" وأحرقتها، ارتفعت أصوات من داخل حكومة السيد العبادي، ومن خارجها، بضرورة إرسال قوات أمنية إلى مدينة السليمانية بدعوى "حماية المدنيين". 
تلك الأحداث قيل عنها، وعلى مستوى الشارع الكوردي: يقتلُ القتيلَ، ويمشي في جنازته. في إشارة إلى عدم صرف الحكومة المركزية لمستحقات الموظفين بهدف افتعال أزمة، وهذا شأنٌ. أما الشأن الآخر وهو الأكثر أهمية هنا، انتفاضة محافظات الجنوب، والتي قال عنها السيد مقتدى الصدر بأنها "ثورة الجياع" ، هذه الانتفاضة، أو الثورة تُقابل اليوم بالرصاص الحي من قبل بعض الميليشيات المحسوبة على الطائفة الشيعية، وحتى من قبل بعض الأجهزة الأمنية، حتى بلغ عدد الضحايا من القتلى والجرحى العشرات، تحت حجة اختراق التظاهرات بواسطة "المندسين"، وهي مفردة سمعناها كثيرا في بدايات الثورة السورية السلمية، وهؤلاء المندسين، هم الذين أوصلوا سوريا إلى ما وصلت إليه اليوم بحسب زعم النظام السوري والقوى المتحالفة معه.

 

التفاصيل ...

مقالات: ترتيبات الدستور السوري الجديد ومخاوف تجاهل الكُرد*
 
الأثنين 16 تموز 2018 (123 قراءة)
 

مصطفى أوسو

من جديد تأتي الأحداث والتطورات المرتبطة بالأزمة السورية المستمرة والمتفاقمة منذ عام 2011، وهذه المرة من بوابة ترتيبات تشكيل "اللجنة الدستورية السورية"، التي هي إحدى مخرجات ما سمي بـ "مؤتمر الحوار الوطني السوري" المنعقد في مدينة "سوتشي" الروسية في 30 كانون الثاني/يناير العام الجاري، لتؤكد غياب أي دور أو إرادة لطرفيها المتصارعين (النظام والمعارضة)، وارتهانهما بالكامل للقوى الخارجية الداعمة/المؤيدة والمشغلة لهما. 
فبعد كل ما رافق هذا المؤتمر من ردود الأفعال السلبية المختلفة والمقاطعة ورفض النتائج من قبل كلا الطرفين المذكورين، سواء بشكل مباشر (الهيئة العليا للمفاوضات قاطعته)، أو بشكل غير مباشر (النظام قام بحذف الفقرة الخاصة بـ "اللجنة الدستورية" من بيانه الختامي قبل نشره في الإعلام الرسمي)، عاد كل طرف منهما ليشكل قائمة مرشحيه ويرسلها إلى للأمم المتحدة، بعد أن سبق ذلك لقاءات عدة بين كل من: (روسيا، إيران، تركيا)، التي نظمت ورعت وشاركت فيه من جهة، وبينها وبين المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "ستيفان دي مستورا" من جهة أخرى.

 

التفاصيل ...

مقالات: متى يُنفِّذ السلطان وعده؟
 
الأحد 15 تموز 2018 (96 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

ليس من باب رفض الغيبيات لم نؤمن يوماً بأعراس التكهنات، إنما لعل الخشية من التعويل الكلي على التخيلات كانت وراء ذلك النفور، وعلى كل حال فهذا لا يعني بأن نمنع الآخرين من التمتع بسرد توقعاتهم أو كتابتها ومن ثم على أمثالنا قراءتها، ومن التكهنات السياسية بخصوص مجريات الأوضاع في تركيا، كانت مجلة نيوزويك الأميركية قد تنبأت في الشهر السادس من عام 2011 باحتمال نشوء إمبراطورية إسلامية في المنطقة عبر إعادة إحياء الإمبراطورية العثمانية في نهاية المطاف.

 

التفاصيل ...

مقالات: مفتاح سوف يفتح قفل إيران! نظرة إلى الدعم الدولي للبديل الديمقراطي الوحيد لإيران
 
الأحد 15 تموز 2018 (83 قراءة)
 

بقلم عبدالرحمن مهابادي*

عندما خرج المواطنون الإيرانيون إلى الشوارع ضد الدكتاتورية الحاكمة في وطنهم ودقوا أجراس إسقاط نظام الملالي، كان السؤال الذي يتبادر إلى الذهن هو ما الذي سيحدث في إيران وأي مفتاح سوف يفتح قفل بوابة هذه المدينة المظلمة؟
ومع تقدم واستمرار الانتفاضات الشعبية في إيران، ظهر الكثير من الزاعمين إلى الساحة ليقدموا أنفسهم كمن يهتمون بنداء المواطنين. كما تطلع الكثيرون إلى الدول العظام في العالم خاصة الولايات المتحدة الأميركية. كما تعاقب كثيرون آخرين مكتئبين ومرتبكين. ولكن الطرف الأكثر صرامة وتصميما هو قوة برزت نفسها مؤخرا في المؤتمر العام الذي عقد في مدينة باريس.

 

التفاصيل ...

مقالات: كوردستان روجافا إلى حضن النظام
 
الأحد 15 تموز 2018 (177 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

هذه الخطة كانت واردة قبل أن تصير واقعا ملموسا ،لم تكن أبدا العكس حتى قبل صفقات التسليم و الإستلام بين الإدارة الذاتية بزعامة قادة العمال الكوردستاني و ذيله الإتحاد الديموقراطي و جماعة "الشيخ ألي" و "حجي درويش"...والنظام ،حيث بدأت المفاوضات بشكل رسمي على خيانة الشعب الكوردي بتسليم كل المناطق الكوردية إلى نظام الأسد قبل إنتخابات العراق ،بالضبط منذ إجتماع قادة pkk و pyd الشيخ ألي و حجي درويش و مسؤولون إيرانيون في قنصلية إيران بالسليمانية بإقليم كوردستان "باشور" إبان الحملة الإنتخابية العراقية.
بعد أن باع pkk و pyd و مؤيدوهم عفرين للمعارضة السورية التي بدورها باعت الثورة لتركيا الإرهابية لإجهاض الحلم الكوردي عن طريق قطع وصل الكورد بالبحر ،فيما بقي المجلس الوطني الكوردي عالقا بالإئتلاف دون أي دور ملموس عملي بإستثناء ضمان مكان في المحافل الدولية لا أقل و لا أكثر ،بالمقابل أعاد قادة pkk و pyd المناطق العربية إلى النظام بدون أي نتيجة إيجابية تعود على الشعب الكوردي الذي ضحى بألاف الشهداء في كل من "الرقة" و "دير زور" و "منبج"... ،كما تم العمل على إبادة الكورد و التغيير الديموغرافي لمنطقة "كوباني" الكوردية بإتفاق سري بين النظام و داعش و قادة pyd و pkk  و جماعة "الشيخ ألي"...،بينما بقيت العقبة الكبرى التي يعملون عليها إلى الآن هي القامشلو و الجزيرة...التي يتم تسليمها بسرية تامة و على وشك إكمالها.

 

التفاصيل ...

مقالات: هل كان للكرد أدباء وفلاسفة قبل الإسلام - الجزء السابع عشر
 
الأحد 15 تموز 2018 (85 قراءة)
 

د. محمود عباس

من أسباب فقدان آثارهم
يقول الكاتب دلور ميقري في مقالته (فجر الشعر الكردي: بانوراما تاريخية) المنشور في موقع إيلاف بتاريخ 9 سبتمبر 2005م: 
"2 - إشراق:
حينما يتعلق الحديث بالبدايات، فإن العديد من المثقفين الكرد لا يقبلون لأدبهم المدون تاريخاً يقل عن التاريخ الذي يسبق الهجرة المحمدية والميلاد المسيحي. ثمة قناعة هنا، بأن أشعار بير شلياري، المنظومة باللهجة الهورامانية تحت عنوان " وصايا "، تعود إلى فترة سابقة لنزول الوحي القرآني. وفي مقدمته القيمة لملحمة " ممي آلان " الشعبية، ينقل لنا الباحث نور الدين ظاظا، رأي المستشرق الدانمركي كريستنسن، والذي يعتقد بأن هذه الملحمة كانت معروفة في ميديا القديمة خلال الألف الأولى قبل الميلاد." هذا مقطع من إحدى الدراسات العديدة المتواضعة، بعد الكتاب القيم عن الأدب الكردي قبل الإسلام للدكتور (عبد الرحمن آدق) وباللغة الكردية، تحت عنوان (بداية الأدبيات الكردية الكلاسيكية) والتي ترجم بعضها مشكورا الأخ الناقد والباحث القدير (إبراهيم محمود) والتي كتبنا فيها مقالة خاصة بعنوان هذه السلسلة، التي حاولت إلقاء الضوء على ماض ثقافي كردي تم القضاء عليه لاعتبارات دينية أو قومية أو لجهالة بقيم الأدب المكتوب في بدايات الإسلام، أو ضاع بسبب الإهمال المتعمد على خلفية دينية -عرقية، وتحتاج إلى تنقيب واسع المجالات.

 

التفاصيل ...

مقالات: من سلم مفاتيح عفرين إلى حفيد أرطغرل ؟
 
الأحد 15 تموز 2018 (616 قراءة)
 

إبراهيم اليوسف

ربما كان عنوان هذا المقال، استفزازياً، بعض الشيء، إذ إنه قد يوحي بتهمة مبطنة إلى جهة ما كان أمر عفرين، وأهلها، بأيديها، ثم أنها تواطأت  مع الغازي التركي الذي احتل عفرين في 18 آذارالماضي، بعد استبسال من لدن كرد المكان، وكرد سوريا الذين دافعوا عن كرامتهم، وهو ما لا يكترث به بعضهم، من خلال انطلاقهم من النتيجة التي آلت إليها أمورعفرين، أي: وطأة الاحتلال، واقعاً حالياً، أو توقعاً للحال، منذ اللحظة الأولى التي كنا ندركها جميعاً، وكان لابد لكل الشرفاء من أن يقفوا إلى جانب أهلهم، ناسين بؤس سياسات أولي الأمر الطارئين: منظومة العمال الكردستاني، الذين استلموا مقاليد الأمور وفق تفاهمات موقوتة، ولم يكترثوا بوقود صعودهم الموقوت، من دماء أبناء المكان، و ذلك على حساب وجود ابن المكان، ومكانه!؟

 

التفاصيل ...

مقالات: لماذا يهدد النظام الإيراني بإغلاق #مضيق_هرمز؟
 
السبت 14 تموز 2018 (93 قراءة)
 

بقلم: المحامي عبد المجيد محمد

قال الملا حسن روحاني يوم الثلاثاء ٣ يوليو في اجتماع صحفي في مدينة برن عاصمة سويسرا ردا على مساعي الحكومة الامريكية لتوقيف صادرات النفط الإيراني: " لايوجد معنى في الاساس بأن يتم تصدير نفط المنطقة ولا يتم تصدير النفط الإيراني واذا استطعتم افعلوا هذا الأمر لتروا نتائجه ". 
العديد من الخبراء والمتتبعين السياسيين والصحفيين اعتبروا تصريح الملا روحاني تهديدا باغلاق مضيق هرمز. 

 

التفاصيل ...

مقالات: «معتوب لوناس» الجبل الثوري الذي لا ثاني له عالميا
 
السبت 14 تموز 2018 (109 قراءة)
 

الأمازيغي: يوسف بويحيى

الثائر إسم علم مسمى لشخصية أمازيغية حرة خالصة لعبت دورا بارزا في النضال والدفاع عن الهوية الوطنية و الثقافة الأصلية لشمال إفريقيا  (تامازغا) ،إستطاع نحت إسمه بأحرف من ذهب في قلوب و ذاكرة الملايين من الشعوب العالمية و الشعب الأمازيغي المطالبين بحقهم في الوجود وفق أرض أجدادهم التي جردهم منها الغزاة ،رسخ إسمه في سجل الحركة الأمازيغية التي كان عضوا فعالا فيها و نجما في سماء الثقافة الأمازيغية ،المتمرد الأمازيغي كما يحلو للجميع أن ينادوه أو "ٱلدا لوناس" بمعنى الكبير و العالي ،إنه الفنان و المفكر و الفيلسوف و الشاعر "معتوب لوناس" من مواليد 1956 بأعالي جبال "جرجرة" الشامخة بٱحدى القرى التي تبعد حوالي عشرين كلم عن قلعة النضال "تيزي وزو" في القبايل بالجزائر ،ينحدر من عائلة بسيطة ذاقت مرارة و ويلات الحياة تتكون من جدته و أمه و أخته الصغرى لم يعرف حنان الأبوة رغم أن والده على قيد الحياة لكن هاجر وإغترب في فرنسا قصد إعانة عائلته ، لكن ذلك دام طويلا مما أجبر "معتوب" تولي المسؤولية رغم نعومة أظافره كونه الرجل الوحيد في العائلة والمدبر لشؤونها ،

 

التفاصيل ...

مقالات: المجلس الوطني الكردي .. ومضامين الدستور
 
الجمعة 13 تموز 2018 (200 قراءة)
 

شادي حاجي 

لايخفى على النخب السياسية والثقافية ولجان وهيئات المجتمع المدني الكردي في سوريا أن الدستور يحتل مكانة محوريّة في كّل منظومة قانونية. 
فهو القانون الأساسي الذي تنبني عليه كّل مؤسسات الدولة وقوانينها وهو الضامن الأّول لحقوق وحريات المواطنين .
لذا تعّد عملية وضع دستور جديد أو عملية تعديل دستور قائم حدثاً استثنائياً وتاريخّياً في حياة الشعوب. 

 

التفاصيل ...

بيانات: بيان بمناسبة مرور ست سنوات على اختطاف المناضل جميل ابو عادل
 
الجمعة 13 تموز 2018 (104 قراءة)
 

في مثل هذا اليوم الثالث عشر من شهر تموز 2012وقبيل الغروب أقدمت مجموعة من الشبيحة والعملاء والمرتزقة على اختطاف المناضل الكبير  ورمز الثورة السورية في مدينة قامشلو الرفيق جميل عمر ابو عادل 
نعم لقد اتفقت يد الغدر والخيانة والعمالة فيما بينها وخططت للتخلص من هذا  الصوت الحر الصوت المدوي صوت المناضل ابو عادل  الذي كان يدوي عاليا امام جامع قاسمو وفي موقع دوار منير حبيب مطالبا بإسقاط النظام. 
نعم لقد شاركت أكثر من جهة على هذا العمل الجبان منهم من خطط ومنهم من أعطى الضوء الأخضر ومنهم من نفذ ومنهم من بارك بصمت.

 

التفاصيل ...

مقالات: الخطوط العسكرية الدفاعية العراقية أوهى من خيط العنكبوت
 
الخميس 12 تموز 2018 (86 قراءة)
 

عبدالغني علي يحيى 

قبل ايام اعلنت الحكومة العراقية عن الشروع بأقامة سياج من الاسلاك الشائكه يتضمن خندقاً بطول( 600) كم وبعرض (6) أمتار مزود بكاميرات حرارية وحواجز وطائرات استطلاع مسيرة .. الخ من المستلزمات بهدف منع المتسللين والمهربين والارهابيين من اختراق الحدود العراقية في المستقبل حسب تصريح ادلى به العقيد أنور حميد نايف المتحدث باسم  قيادة قوات حرس الحدود في محافظة الانبار لوكالة ( فرانس بريس) للانباء على أن يطلع عليه – المشروع - خبراء عسكريون عراقيون وامريكان فيما بعد، وتناولت وسائل الاعلام العالمية سريعاً النبأ، وبهذا الخصوص قالت صحيفة ( ديلي تلغراف) اللندنية ان: العراق يبني سياجاً على امتداد الحدود مع سوريا بابعاد الجهاد ديين. ويقضي بناء الخط الدفاعي الكبير هذا تخصيص فرق من الجيش العراقي والحشد الشعبي وافواج الطواريء ومقاتلي الحشد العشائري السني، أضافة الى اسلحة اخرى لحماية الحدود وبالاخص في قضاءي: القائم والرطبة وناحية الوليد الى الغرب من محافظة الانبار المحاددة لسوريا. وقضاء البعاج وسنجار الى الغرب من محافظة نينوى، ومن خلال البيانات العراقية يتبين ان الحدود تلك ستحمى شبراً شبراً وليس كيلومتراً كيلومتراً، ويا لطول تلك الحدود وطول السور الذي يذكرنا بسور الصين العظيمم!!

 

التفاصيل ...

مقالات: إيران المتهاوية... هل يكون مؤتمر «المجاهدين» المقبل في طهران؟!
 
الخميس 12 تموز 2018 (103 قراءة)
 

صالح القلاب

لأن إيران باتت سبب كل أوجاع هذه المنطقة بأفعالها البشعة وبنواياها السيئة، واستهدافها المستمر والمتواصل للعرب وللقضايا العربية قبل الثورة الخمينية في عام 1979 وبعد ذلك، فقد بقيت تهيمن، إخبارياً وأيضاً سياسياً، على مستجدات هذه المنطقة الملتهبة، التي ازدادت التهاباً باحتلالها الفعلي لدولتين عربيتين هما العراق وسوريا، ومحاولات هيمنتها على اليمن وعلى لبنان، وتسللها إلى ليبيا وبعض دول شمال أفريقيا، هذا بالإضافة إلى الخليج العربي كله.
ولعلّ ما يجب التذكير به في هذا المجال، مع أنه قد قيل أكثر من مرة، ومع أن بعض كبار المسؤولين العرب قد حذروا منه، ليس مرة واحدة وإنما مرات كثيرة، هو أن إيران كانت قد أعلنت وقبل أكثر من 15 عاماً أنها بصدد تحقيق هدف إنشاء «هلالها المذهبي» الذي يبدأ أحد طرفيه في اليمن عند باب المندب وينتهي طرفه الآخر في لبنان على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، وحقيقة إن هذا كاد يتحقق كاملاً لولا تصدي المملكة العربية السعودية ومعها «التحالف العربي» لانقلاب الحوثيين، وكان معهم علي عبد الله صالح رحمه الله على أي حال، على الشرعية اليمنية.

 

التفاصيل ...

مقالات: إيران تختنق نفطياً والنجدة منتظَرة من الهند والصين!
 
الخميس 12 تموز 2018 (153 قراءة)
 

هدى الحسيني

قبل أن ينسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الصفقة النووية مع إيران، كان الإعلام الإيراني يردد أن لا تأثير إطلاقاً للمقاطعة. الآن صار يؤكد «أن كل مشكلاتنا بسبب المقاطعة».
كان الوضع الاقتصادي الإيراني قاتماً جداً قبل انسحاب ترمب وإعادة فرض العقوبات. الآن أصبحت العملة الإيرانية - الريال - في مهب الرياح، حيث وصلت إلى الحد الأدنى في تاريخ إيران، مقابل الدولار. والتوقعات أنها سوف تتدهور أكثر مع تخفيض الدول شراءها للنفط الإيراني قبل الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني)، وهو التاريخ الذي يتعين فيه على الدول تخفيض مشترياتها إلى «الصفر». ما يزيد من قلق النظام هو المظاهرة الضخمة التي انطلقت في طهران المدينة التي كانت حتى الآن بمثابة جزيرة هدوء وسط بحر من المظالم الاقتصادية في جميع أنحاء البلاد.

 

التفاصيل ...

اقرأ أيضاً ...

· إيران تختنق نفطياً والنجدة منتظَرة من الهند والصين!
· مايتوقعه الشعب الإيراني من المبعوث الجديد لحقوق الإنسان
· العنوان الدقيق للبديل الديمقراطي من أجل إيران
· «رونالدو» نموذجا....المال لا يغير أحد بل يظهر الحقيقة فقط
· الدعم الدولي لبديل النظام المستبد الحاكم في إيران
· المجلس الوطني الكردي .. وحصانة الحقوق دستورياً
· إيران در خونان شهيدان – إبران في دم الشهداء
· ماذا يعني رفات اكثر من 600 متوفي جراء التعذيب في اقبية النظام من محافظة الحسكة ..
· الحزب الديمقراطي الكوردستاني يدعو رفاق وكوادر وأنصار الحزب واليكيتي، الى نبذ كلّ اشكال التحريض والابتعاد عن التحزُّب الضيّق والمناكفات والتراشقات غير المسؤولة
· صورة عن البديل الحقيقي من أجل إيران
· التغيرات المتصارعة و ضرورة إعادة ترتيب الأولويات
· «مصطفى البارزاني» مهندس خريطة كوردستان الكبرى
· شكر على تعزية برحيل فضيلة الشيخ عبدالقادر الشيخ إبراهيم الكرصواري:
· من الانتفاضة حتى المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية
· الكرد في سوريا ثمانية ملايين على الأقل يا أحزابنا الكردية
· أهل عفرين أولاً..
· الطريق الى حل الصراعات الكردية الكردية في جنوب كردستان
· المجلس الوطني الكردي .. ومرحلة اقتراب الاستحقاق الدستوري
· عندما يغدو التشبيح ثقافة
· الإرهاب جزء لا يتجزأ من نظام ولاية الفقيه
· لاجئو تركيا: «احذروا الفتنة، وتسلّحوا بالعقل»
· لنعيد الأمل بالمثقف الكردي
· النزعة الإنشقاقية في المجتمع الكردي
· الإنتخابات التركية ...وظاهرة العداء للكردستانيين
· أيهم خطر على العراق اسرائيل أم ايران وتركيا؟
· التجمع السنوي للمقاومة الإيرانية مؤتمر لترسيخ بديل نظام ولاية الفقيه
· كاميران حاجو: ما حصل في عفرين كان نتيجة طبيعية لسياسات ب ي د في القمع وإعادة إنتاج الدكتاتورية
· بيان اللجنه المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) حول اقدام مجموعة من رفاق الحزب على خطوة انشقاقية عبر السكايب
· عفرين بين أوباش أوجلان وأوباش الفصائل:
· قنديل تجهّز تسليم كُردستان سوريا إلى النظام البعثي
· ب ي د والنظام :
· الإستدراج الممنهج ومآلاتها
· خامنئي كش - مات
· تعزية للزميلين ابراهيم اليوسف و حفيظ عبدالرحمن برحيل عمهما الشيخ الجليل عبدالقادر الشيخ ابراهيم
· رحيل الشيخ عبدالقادر الشيخ إبراهيم 
· «ناصر الزفزافي» فضح التماسيح و العفاريت؟!
· أسباب فشل الكورد في تحقيق أهدافهم
· القانون رقم (10) لعام 2018 جريمة أخرى في سجلات جرائم نظام الأسد بحق السوريين
· إلى الداعية الإسلامية الدكتور «عدنان إبراهيم»
· أقسم بـ3 حافلات ممتلئة بالقران والانجيل والتوراة أن العراق لن يستقر اطلاقاً
· إضراب تجار السوق في طهران، «لا» كبيرة ضد نظام ولاية الفقيه
· البديل الديمقراطي القوي لنظام ولاية الفقيه
· «إيران الحرة» أصداء شوارع طهران
· حل واحد فقط
· القضية الكردية بين النجاح والضياع
· نحن وما بعد الانتخابات التركية
· شرعية البديل الديمقراطي.. نظرة إلى نشاطات الإيرانيين المعارضين الاخيرة في دول العالم المختلفة
· بيان الاتحاد بخصوص اعتقال أربعة إعلاميين
· العمال الكوردستاني إلى الطريق المسدود
· أوجه الخلاف في نقد الأحزاب الكردية

مقالات قديمة

القسم الكردي..



















HELBEST U PEXSHAN