القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

مقالات: دور الفن في تطور الشعوب
 
الثلاثاء 25 تموز 2017 (70 قراءة)
 

أمين عثمان

يصل يوميا عدد الزائرين الى المركز الثقافي في فانكوفر الى الاف حيث تعرض رسومات لاشهر فنانين عالميين في القرن الثامن والتاسع عشر لمدة شهور حيث نشاهد كل اطياف واجناس البشر من قوميات ودول من مختلف الثقافات و الاعمار . غالبية الزاور من الكنديين والاوربيين ومن كافة الطبقات الفقيرة والمخملية والطلاب والجامعات والمعاهد والجمعيات . الجميع يتذوقون الفن وعشاق الرسم ويتجادلون ويتحاورون الذوق الفني والالوان والنظرة الثاقبة والمسافة من اللوحة . متزهدا واقفا اجلالا امام اللوحة صامتا متزهدا غارقا في التفكير. يتكلم مع الالوان منولوج داخلي ويحاور ريشة الفنان ويصبح جزءا من اللوحة يتفاعل معها يشتد الجدال قويا ونديا ومحتدا واحيانا يكون الحوار صامتا او ايماءات بالاعجاب والانبهار وهزة الرأس . 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في كتاب «الانفجار السوري»
 
الثلاثاء 25 تموز 2017 (69 قراءة)
 

زارا صالح 

صدر مؤخرًا عن دار الزمان للنشر كتاب " الانفجار السوري " للمؤلف عبدالباقي اليوسف السكرتير السابق لحزب يكيتي الكردي وعضو اللجنة السياسية للحزب حاليآ. الكتاب يعتبر دراسة بحثية وتحليلية بمنهجية علمية حول الواقع السوري بمختلف جوانبه التاريخية والسياسية عبر تناوله لقضايا أساسية سورية عامة وكردية تتعلق بقضية الوجود القومي وتناوله من وجهة نظر بحثية بعيدآ عن التحيز والعاطفة القومية.  ويعتبر بحق إضافة قيمة للمكتبة العربية قبل الكردية كون الكتاب يسلط الضوء على خفايا تاريخ المنطقة وسوريا ومنطقة بلاد الشام تحديدا في ظل النمطية السائدة بين فئات المجتمع السوري والنخب السياسية والثقافية قبل النظام حول حقيقة الكرد في المنطقة وتاريخ سوريا وحقيقة الخديعة التي كتب بها من قبل أقلام ومناهج الفكر العروبي القومجي. 

 

التفاصيل ...

مقالات: ساعة دمشق: مآثر الفقد والرحيل
 
الأحد 23 تموز 2017 (161 قراءة)
 

غمكين مراد

 الزمن خيطٌ خفي يُربِطكَ إلي المجهول حين يغدو مُثار حكم، الزمن يدورُ بكَ قهقرةً كذلك، حين تتمرأي أمام ناظريكَ جُثةُ آنِكَ، الزمن يتوقفُ فيكَ حينَ يَمِلُّكَ الانتظار، الزمن أنتَ وهم، الذين حولكَ، والذين لا تعرِفهم، إلا أثراً خطَّ على مجمع الشراكةِ فى مصيرِ أو طريقٍ أو يأسٍ أو غايةٍ أو هدفٍ كنتّ أنتَ ذاتكَ تصبو إليه.
من هنا تأتى »ساعة دمشق« لإبراهيم يوسف مُجزأةً على عقارب أشخاصٍ بِظلال أثرِّهم، وإلى أرقامٍ لفحولة الزمن فى اختبار اليقين المُهترِىء بما كان ينتظرهم من مصائرهم،..
النصوصُ فى ساعة إبراهيم يوسف تُعَدِّدُ التواريخ لحياةٍ كأحداث: « علبتا حليب/إصبعٌ حانية/ ورغيفٌ فى انتظار/أسرة/تحت أنقاض بيت/أشارت إليه طبوغرافيا طائرة الهيلوكوبتر/منذ قليل/حتى استوى بالأرض /فى عناقٍ من دمٍ/ وغبار/ وعويل».

 

التفاصيل ...

شعر: المُبادِر
 
السبت 22 تموز 2017 (103 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

فلتحسب نفسك في الأسرِ
وقطار الخلاص أبداً لن يمر
فهل تلجأ للسماءْ؟
وماذا لو بعنفٍ صُدَّ النداءْ؟
فهل تتكور كالملسوعِ
ومِن علوِّكَ تنهمر؟

 

التفاصيل ...

شعر: صديقي المثقف
 
الجمعة 21 تموز 2017 (61 قراءة)
 

حواس محمود 

مهلا صديقي المثقف 
مهلا عن الكلام العسول 
فأنت بالتطبيق كسول 
تخربش في الدفاتر والكراسات والأوراق 
ومن يقرأ لك يظن انك فعلا راق 

 

التفاصيل ...

خاطرة: وطنٌ يحكمُه غرابٌ أسود
 
الجمعة 21 تموز 2017 (335 قراءة)
 

إدريس سالم

في شرفة العار، حيث المدن التي بُنيت من الملح والسفرجل البري والسفاسِيف المغبرّة. 

عشّاقٌ من الأظلال، في عقيدة الحبّ كلنا يهود، وفي داخل كلّ واحد منّا عُهر مسعور، يختبأُ تحتَ شرشفِ عذرية مريم، نصفُ ميتٍ يدفنُ كاملاً.

 

التفاصيل ...

مقالات: مفارقات المشهد الأدبي الراهن في روسيا
 
الجمعة 21 تموز 2017 (38 قراءة)
 

جودت هوشيار

كانت الدعاية السوفيتية لا تمل من تكرار مقولة مفادها ، ان الشعب السوفيتي يتصدّر قائمة الشعوب القارئة في العالم ، في حين إننا نعلم  أن معدل القراءة في الولايات المتحدة الأميركية وانجلترا وفرنسا واسبانيا وألمانيا وايطاليا كان أعلى من الإتحاد السوفيتي قبل انهياره و من روسيا حالياً. ولكن يمكن القول ان الشعب الروسي – وليس السوفيتي - كان اكثر الشعوب القارئة للأدب الجاد وإهتماماً بالثقافة العالية والفنون الجميلة. وربما كانت ندرة أدب التسلية والخيارات الترفيهية الأخرى أحد أسباب هذا الأهتمام ، ولكن ليس السبب الرئيسي بأي حال من الأحوال.

 

التفاصيل ...

شعر: وفـــاء
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (60 قراءة)
 

لوران خطيب

في القلبِ خنجرٌ
مسكونٌ بالخوف
ينحتُ فيه جثةً
قصيدة متعبة وأحلاماً
تتدلى من حبلِ مشنقة
أنا بقايا الممالك الحالمة
حزناً دائماً

 

التفاصيل ...

شعر: البارحة
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (193 قراءة)
 

كيفهات اسعد

مررت -رجوعا -
بتلك  الحارة لإوثق:
 كيف سن العام لقاءنا الأول
وجدت بين أزقته  
العبارات تتحرش بالعبارات 
وباقة الورد نفسها  
تركض إلي متوسلة
 أمام طيفك 

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: سيميائيات الشِّعر «حين أضاعتِ الحربُ طريقها».. إلى «مشعل تمو» في الغياب المفاجئ ـ المؤلم...!!!
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (594 قراءة)
 

خالد حــسين:
 
مع تشكيل العَلامات وتشفيرها تفرضُ السّيميائيات ذاتَها كأخطر أداةٍ من أدواتِ الثَّقافة في بَنْينَةِ العَوالم الرَّمزية. وتتدرّج هذه "العَوالم" من البَساطة (النصوص القائمة على مبدأ التجاور الكنائي) إلى التَّعقيد (النُّصوص التي تتخذ الاستعارة مبدأ في إنتاج دلالاتها) كل ذلك في كَنَفِ العَمَليّة السِّيميائيِّة وعبرها. وتأتي النُّصُوصُ الأدبيّة في هذا المقام كتجلٍّ من تجلياتِ العَوالم التي تمتاز ُبالتَّشفير المضاعف سَمْطَقةً، حيث تتنضَّدُ العَلامَاتُ بِفِعْلِِ إرَادةِ المخيِّلة وضغوطاتها في نزوعات جَمالية مفارقة، من شأنها استحضار عوالم مُخْتَلَقَة تهرب من العالم الواقعي وتراوغه؛ لتضعَ بذلك حداً للتماثل والتشاكُل معه وهذا مَا يَرْمِي بِنَا إلى ضِفَافِ مِيَاهِ اللُّغة المُعْتَمَة التي تُشكّلُ ماهيةَ هَذِهِ النُّصُوصُ من جهةٍ. وفي الوقت نفسه تَعْضُدُ من إغلاق الطُّرق السهلة للوصول إلى دلالاتها، ومن ثَمَّ يعزُّ على القارىء حصار هذه النُّصوص إذ يمنحها التشفير الطاقة الدلالية الهائلة للإفلات من الإطباق والتمثيل والحسم الدلالي. 

 

التفاصيل ...

شعر: دعوة الإختلاف ..!!؟
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (55 قراءة)
 

أحمد حيدر

الإختلاف سنة الطبيعة: 
اختلاف الليل والنهار / الفصول 
قابيل وهابيل / يوسف وإخوته
لنختلف اذن : على شكل القصيدة
ولون دموع الغريب في الحنين
ظل الزيتون في المصاحف
وطريقة دفن الموتى في غزوات المغول

 

التفاصيل ...

شعر: زئْـــبَــــقُ الْــــمَـــــسَـــافَـــاتِ
 
الأربعاء 19 تموز 2017 (593 قراءة)
 

آمال عوّاد رضوان

عَلَى نَاصِيَةِ ضَيَاعِي الشَّبِقِ 
تَنَاثَرْتِ أَقْمَارَ رَحْمَةٍ
تُفَرِّخِينَ تَحْتَ أَلْسِنَتِي 
حَشْرَجَاتِ فَقْدٍ يَانِعَةَ الصَّمْتِ!
***
زِئْبَقُ الْمَسَافَاتِ.. يَزُفُّ هَمْسِي 
يَثُورُ وَلَهًا .. يَفُورُ شَغَفًا
يَتَوَغَّلُ فِي رُكُودِ حِكَايَةٍ جَامِحَةٍ 
وَلَا يَخْنَعُ لِمَا بَطُنَ  مِنْ جِرَاحِي!

 

التفاصيل ...

مسرح: اختتام مهرجان الـ«مونودراما» الثاني في أربيل
 
الثلاثاء 18 تموز 2017 (212 قراءة)
 

اختتمت مساء يوم الخميس المصادف 13/7/2017 الدورة الثانية لمهرجان المونودراما  في أربيل ، الذي عقدته مديرية المسرح في أربيل ، بالتعاون مع نقابة فناني كردستان – فرع أربيل. الذي استمر لمدة خمسة ايام ، 
عرضت فيه (10) مسرحيات من مدن كردستان ، جرت فعاليات المهرجان في قاعة مديرية  الفنون المسرحية وقاعة معهد الفنون الجميلة في اربيل .  
 وقد ذكر المخرج كامران حاجى (أن الهدف من هذا المهرجان هو جمع المسرحيين لمشاهدة نتاجات بعضهم وتبادل الخبرات والاستفادة منها من اجل تقدم المسرح الكردي ، ومن اجل معرفة موهبة الممثل من خلال فن المونودراما ، و تطور هذا الفن المسرحي الصعب، وتشجيع الممثلين الموهوبين ، وتحفيز الكتاب والباحثين والفنانين على تبني ودعم هذا الفن ) .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «ممحاة المسافة» للشاعر والكاتب إبراهيم اليوسف توهج إنساني يشعر القارئ أنه شريك في السيرة
 
الثلاثاء 18 تموز 2017 (225 قراءة)
 

مردوك الشامي*
 
ربما لأنني أعرف ابراهيم اليوسف منذ صباه، ومنذ قصائده الأولى ، وولعه بالمسرح، وشغفه بالعمل القومي ، ورؤيته واقع الحال السياسي التي جعلته مطاردا بكسر الراء أخطاء الأداء السياسي ، ومطاردا بفتح الراء من قبل زبانية ذاك الأداء السياسي العقيم ..
ربما لكل ذلك ، أقرأ اليوم كتابه " ممحاة المسافة – صور ظلال وأغبرة ، كأسرودة ذاتية " الصادر عن "أوراق للنشر والتوزيع " ، قراءة مختلفة عن أي قراءة عابرة لأي قارىء آخر.
منذ الكلمة الأولى ، شعرت بانجذاب سري إلى لغته أولا ، هذه اللغة اللا سردية ، واللاقاموسية ، هي القصيدة تستلقي على مدى 450 صفحة ، بكامل بهائها وغواياتها ، بمنتهى أناقتها وظرفها ، وحدتها في آن..

 

التفاصيل ...

كتاب الكتروني: باقة أشجان (من الشعر الكردي الحديث)
 
الأثنين 17 تموز 2017 (522 قراءة)
 

المؤلف: كونى ره ش Konê Reş 
ترجمة وتقديم: خالص مسوَّر

مقدمة
   عرف (كونى ره ش) منذ ربع قرن وأكثر كأحد أعمدة المشهد الثقافي الكردي بين الكرد في سوريا، ولما كان الكرد- خلال هذه السنين وقبلها- يعانون العزلة والبعد والرقابة، ناهيك عن عدم الاعتراف باللغة الكردية كلغة رسمية، فقد شكل (كونى ره ش) مع مجموعة من محبي اللغة الكردية نافذة ثقافية.. وكان من أبرز ممثليها في المحافل الثقافية الكردية. وإذا كان (كونى ره ش) قد برز وعرف أولاً بكونه شاعراً وكاتباً، فإنه - إلى ذلك - صاحب تجربة صحفية من خلال مجلة (باقة ورد) التي أصدرها في آذار 1989م، مع صديقه عبد الباقي الحسيني وكان له أن يرفد المجلات الكردية في الداخل والخارج بالمقالات والقصائد المتنوعة ومازال يشارك بمعظم المهرجانات الثقافية الكردية، وأن يصبح عضواً في اتحاد الكتاب العالميين ((PEN الفرع الكردي. 

 

التفاصيل ...

مقالات: كونى ر ه ش، وكتاب جديد
 
الأحد 16 تموز 2017 (874 قراءة)
 

خالص مسور

صد حديثاً كتاب (Kurdên Êzîdî – Li Rojavayê Sûriyê) لمؤلفه الباحث، والشاعر، والكاتب الكردي كونى ر ه ش، في 106 صفحة من القطع المتوسط وبطبعة أنيقة، يتناول فيه الكاتب الشريحة الأقدم للشعب الكردي وهي الشريحة الايزيدية وتوزيعهم ومستقرهم في الديار الروجآفاوية، وكذلك اسماء عشائرهم وأماكن تواجد كل عشيرة وأماكن إقامتها مثل عشائر(Çêlka)، و(ٍSû,anya)، و(ْXalta)، و(Şêxa)، وتفرعاتها المنتشرة في برية خلف آغا، وماردين، وبرية أودشتا هسنا، وفي مناطق الحسكة، وسرى كانيى، وعامودا، وتربسبيى، وجيايى كرمينج ...الخ. ويتناول كونى ر ه ش هذه المواضيع باسلوب الباحث الجاد والمتمكن من أدواته العلمية يأخذها من أفواه المسنين وأصحاب الخبرة والشأن. ويتوج الكاتب كتابه في الأخير بأغنية(درويشى عفدي، وعدولا تمر باشا) باسلوب جديد مثمر ومفيد.

 

التفاصيل ...

مقالات: تذكَّروا جيندا : كُرد آيدِل، جيداً جداً
 
السبت 15 تموز 2017 (365 قراءة)
 

ابراهيم محمود

ربما هي من المصادفات الكبرى أن يتطابق الاسم مع المسمى، وفي اسم جيندا الكردية الكوبانية كان حضور المسمى، أي " مانحة حياة " والصوت العذب، الطروب هِبَة غيب لحضور وقد تجسَّد في كيان بشري، ليكون هبته لجموع غفيرة، لأناس  قادرين على التقاط الصوت الموهوب، وبدءاً من تاريخ " 14-7-2017 "  كان هذا الحدث الكردي الواعد، أعني بذلك هذه النفرتيتية الوجه، الشلالية الهيئة، والينبوعية الصوت: الكردية النسَب.
ويقيناً، ما كنت لأكتب بهذا اليسر، إلا لأن هذه التي خرجت من أنقاض كوباني، وأرسلت صوتاً يسيراً نميراً، يمثل كوباني إلى لجنة " كرد آيدل "، لتفاجأ وقد أصبحت في مقام " آيدل Aydil " لكل من رأى وأصغى، من أصغى وتأكد، أن ما تحت الأنقاض ليس أنقاضاً، أن القلب المغزول بالحزن والحداد، قد ينبثق حيوات، انتفاضة روح تراهن على الحياة لا الموت، سيعلم بالسر !

 

التفاصيل ...

مقالات: شاعرة كوردية
 
السبت 15 تموز 2017 (171 قراءة)
 

يوسف بويحيى (أيت هادي المغرب)

أيتها الفراشة الشاعرة الراحلة، أراك تتنقلين بين حدائق الوطن الغريب، مسافرة تحت مطر السماء و ظلام ليلها ، لوحدك انت مرافقة قدرك، ألوان طيف المستقبل لا تناسب ألوانك الأصلية، لا توجد لوحة بلون الطبيعة تشبه بيتك و حديقة وطنك، وطنك الذي تغزوه نيران في هدوء، وتلتهم قلبك الصغير و أنت صامتة، تحلقين نحو مركب النجاة تاركة وراءك مكتبتك و قلمك و كرسيك و دفتر ذكرياتك الذي فيه تكتبين و ترسمين أحاسيسك الرقيقة وراء الكواليس عندما يحل ظلام وطنك الجميل، ظلام اعلم جيدا أنه لا يخيفك، فنجانك البارد ينتظرك على نفس الطاولة، قهوتك تفوح برائحة الشوق إلى أنفاسك، كرسيك الذي يعلوه الغبار يفتقر إلى التي تنظفه كل صباح، تلك التي تقابله الآن بصورتها على الجدار بالأبيض و الأسود وهي مبتسمة على دقنها وشم الكرامة، علمت للتو أنها أمك التي كانت تحلم يوما ان تصبحي شاعرة، بجوارها صورة زعيمكم العسكري متمسكة بالجدار رافضة السقوط و كأنه يقول من خلالها: لا مجال للسقوط نموت او ننتصر، على ارض الغرفة توجد صورة ألأب و أخوك الذي إستشهدا بعدما إقتحمت النيران وطنك.

 

التفاصيل ...

مقالات: عودة إلى أنطولوجيا الشعر السوري في زمن الحرب
 
السبت 15 تموز 2017 (132 قراءة)
 

ماجد ع  محمد

"إن الشّعر يُقوّم الخطأ، ويُحرك السماء والأرض، الأرواح والآلهة"
كونفوشيوس    

بناءً على ما أشار إليه كونفوشيوس في شذرته المدونة أعلاه، ووفقاً لمصادر العصور الصينيّة القديمة، يُقال بأن المعلّم الحكيم كونفوشيوس كان قد خصّص بعض حياته لتدريب مجموعةٍ من الأتباع على فنّ حكم البلاد وحكم الذات، وهو ما يستدعي الوقوف ملياً عند تجربته التي يتوق المواطن السوري الى محاكاتها منذ سنوات، استناداً إلى روحية ما يماثل تلك الشعائر والحسّ الإنساني ذاك، وباعتبار أن بلادنا هي الآن مبتلة بغُزاة الفكر الظلامي فهي أحوج ما تكون الى دررِ حكماء مثل كونفوشيوس يقودونها من خلال أفكارهم المستنيرة الى بر الأمان بعد أن هتكت الحرب يومياتهم وسمّم جحيم التطرف حياتهم،

 

التفاصيل ...

اخبار: أمسية أدبيّة في بروكسل لمناقشة وتوقيع رواية “وطأة اليقين”
 
الخميس 13 تموز 2017 (82 قراءة)
 

نظّمت “رابطة الكتّاب السوريين” وبالتعاون مع مرسم الفنان التشكيلي كيتو سينو، في الساعة الثامنة من مساء يوم السبت 8/7/2017، أمسية أدبيّة في العاصمة البلجيكيّة بروكسل، لمناقشة وتوقيع رواية “وطأة اليقين.. محنة السؤال وشهوة الخيال” للكاتب الكردي السوري هوشنك أوسي، الصادرة عن دار “سؤال” للطباعة والنشر – بيروت في 380 صفحة من القطع المتوسط.
 تم في الأمسية قراءة أوراق نقديّة تتناول الرواية، تتخللها قراءات من الرواية. والأوراق المقدّمة كانت من قبل: الشاعر والروائي العراقي المقيم في برلين؛ برهان شاوي، والروائي المغربي المقيم في بلجيكا؛ إدريس يزيدي، والكاتبة المصرية بسمة علاء الدين المقيمة في القاهرة، والكاتب الكردي إبراهيم الخليل المقيم في مدينة ديرك الكردية في سوريا.

 

التفاصيل ...

مقالات: مرحى لكُتُب الأنابيب الكُردية !
 
الخميس 13 تموز 2017 (183 قراءة)
 

ابراهيم محمود

يفتقر الكاتب أحياناً إلى الحيلة في العثور على دار نشر فعلية لطبع كتاب أو أكثر له، وإلى المبلغ المالي لتغطية نفقاته، والكاتب الكردي ضمناً، وأن يلجأ ذاك/ هذا الكاتب أحياناً ليس إلى دار نشر، إنما صاحب مكتبة، وفيها آلة تصوير عادية،  إظهار مجموعة نسخ مما يُسمّى بالكتاب، ففي ذلك يقال الكثير، وتحديداً،  وراهناً بالذات،  لمن بلغ من العمر عتياً، وهو يخدع نفسه قبل غيرها، ويورّط غيره أحياناً ليكون له لفيف من النسخيين/ المسخيين في هذا الإجراء. إن تحويل مخطوط إلى كتاب من خلال عملية تصوير في مكتبة كهذه،  تعبير عن حسد لا يقاوَم، وإظهار بلاغة طبع كتب له، بالطريقة الرخيصة هذه .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: «الكلمات الضائعة: قاموس بوتان»
 
الخميس 13 تموز 2017 (135 قراءة)
 

بهاء الدين روبار
ترجمة وتعليق: ابراهيم محمود

يحتفظ كتاب/ القاموس الكردي الصغير والمنير للكاتب الكردي: بهاء الدين روبار" مواليد1977، قرية روبار التابعة لجزيرة بوتان "، والذي صدر سنة 2013، في ستانبول "، بقيمته التاريخية واللغوية، لأن جهداً بحثياً ميدانياً من هذا النوع، لا بد أن ينطوي على قيمة أدبية واجتماعية وشخصية كبيرة، وتحديداً، لأن الموضوع المبحوث فيه، ليس مجرد قراءة كتب أو قواميس معينة، وإنما الإصغاء الدقيق إلى الناس" المعمَّرين خصوصاً "، وسؤال المعنيين به، والمقارنة بين كلماتهم، ليكون الحصاد البحثي أوفر وأثمر.

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: قراءة في ديوان الشاعر فرهاد عجمو «سيل المهد»
 
الأربعاء 12 تموز 2017 (63 قراءة)
 

أناهيتا حمو 
 
لتهنأ الذاكرة الدائمة الطفولة الأزلية الخالدة .
بتصوراته وبكلمات معبرة ليست كالكلمات
وإنما كحبات زيتون كوردستان بمدنها الجمة والخضرة
والدائمة الربيع وعلى امتداد ربوع عفرين جندرسه وكوباني
كقطرات زيتون معاصرها التي تعيد لنا الذاكرة الى الوراء رغم مرور السنون .
حينما يحاكي الشاعر فرهاد الذاكرة طويلة المدى بتلك الألعاب الطفولية "بوكا ميرا "وتعني عروسة الأمراء .يناجي الشاعر تلك المشاعر الطفولية الغير متكررة لذلك الحي الغربي من مدينة قامشلو في الستينات بترابها وبساتينها ومرابعها الشاسعة والتي لا تبارح ذاكرته بتلك البراءة والعفوية وللطيبة فيها مذاق خاص .

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: شــؤون «الكلمة» الشِّـعرية في « كبرتُ حين ضاق القميص»
 
الأثنين 10 تموز 2017 (362 قراءة)
 

خالد حسين:

"الشَّموعُ بريدٌ..
إذا غاصَ ليلُ الفتى في الظلام".
      من المجموعة

في مدخل كتابه "الكلام السَّامي: نظرية في الشِّعرية" يكتب جان كوهين: " الشِّعر هو طاقة الكلام الثانية، هو سلطةٌ من السِّحر والافتتان، ص61"، ويترتب على هذا القول إنَّ "الكلمة الشعرية" منذورةٌ في تَكَيْنُنِهَا لتأسيس أرضيةٍ يستند إليها في انبثاقه عالمٌ من الغرابة المقلقة والفتنة والإدهاش لترمي بالقارىء إلى ضفاف "مياه اللغة المعتمة الخطيرة" ولاهمَّ لهذا "العالم" سوى الفتك بالكلام وتقويض الوظائف التواصلية له كما يتابع جان كوهين في الكتاب ذاته، أي أنه يضع الكلام في موضع المساءلة ويفتح فجواتٍ وصدوع بين الدوال والمدلولات كمنفذ للطاقة السَّاحرة للكلمة الشعرية في انبجاسها. 

 

التفاصيل ...

مقالات: إبراهيم اليوسف في كتابه السيروي «ممحاة المسافة : صور، ظلال وأغبرة»
 
الأحد 09 تموز 2017 (231 قراءة)
 

صدر مؤخراً للشاعر إبراهيم اليوسف كتاب سيري بعنوان: "ممحاة المسافة: صور، ظلال وأغبرة" عن دار أوراق -القاهرة، ويتضمن  أكثر من خمسين فصلاً على امتداد 450 صفحة من القطع المتوسط يتناول فيها بيئته الأولى التي فتح فيها عينيه على الحياة في أسرة دينية. حيث الوالد أحد علماء الدين الذين تتلمذ على أيديهم. ثم يتحدث عن الكثير من تفاصيل يومياته ومنها علاقاته بالناس والشعر والمرأة والسياسة بالكثير من الشجاعة وممارسة الذات، مبيناً إخفاقاته ونجاحاته، عبر لغة سلسة، رشيقة، يتوزعها الشعر والسرد.
يقول المؤلف عن كتابه:
ينتمي هذا العمل إلى ما هو سيروي، حيث تناولت فيه ما يمكن وسمه بسيرة استثنائية لي كإنسان بسيط عادي، قبل أي نعت آخر لاحق، كشاعر وككاتب....وغيرذلك، من خلال تسليط الضوء على بعض المفاصل المثيرة في حياتي،  كراو، وكسارد، منذ ولادتي الأولى وإلى الآن، باعتباري ابن مكان خصب، غني بعالمه الفريد.

 

التفاصيل ...

حوارات: اقرأ حتى لو كنت تغرق
 
الأحد 09 تموز 2017 (154 قراءة)
 

حوار: روكان بيرو
و أحمد مصطفى 

إن حضارة أي أمة عريقة تقاس بحجم ونوعية رصيدها من المعارف والعلوم والفنون والآداب، ومن هنا كانت صناعة نشر الكتب أحد أهم الصناعات المؤثرة في تاريخ البشرية. فكان الكتاب دليلاً ومؤرخاً، وكانت الكتابة و القراءة السلاح الفتاك الذي يبيد الاستعمار ويزيل الظلمات عن تاريخ الشعوب.
وبناءً على ذلك، قمنا بإجراء الحديث التالي مع مدير مكتبة ودار دلوفان للنشر _الدار الوحيدة في عفرين _وعضو مجلس في اتحاد المثقفين في عفرين "الأستاذ دانيال حبش" ليطلعنا على مستوى القراءة والكتابة في المقاطعة، ومدى مواكبتها للتحولات التي تمر بها روجافا خاصةً وسوريا عامةً. 

 

التفاصيل ...

مقالات: أرواح بأجساد تئن*
 
الأحد 09 تموز 2017 (108 قراءة)
 

 إلهام عثمان

الأسرة المتماسكة هي الأسرة التي تبنى على أسس ومبادئ أخلاقية متينة. وتكون حجر أساس لبناء مجتمع متماسك ومتين، مما يؤثر إيجابا على بناء وطن مرموق يحتل قائمة الدول الراقية والمتطورة، ومما لا شك فيه أن هذا يتطلب رواداً مثقفين وواعين لكل شائبة تمزق أسس مجتمعه.... من الواضح أن هذه الحقيقة لا تطبق على المجتمع السوري عامة والكردي خاصة, فويلات الحرب المغرضة دبت في عروقها ونشبت حريق الفتن والتشرد والهجرة...الخ. 
موازين المصالح أبت إلا أن تفتح على الساحة السورية رحى حرب قذرة راح ضحيتها الآلاف من المواطنين العزل مما ساهم و بشكل مباشر في تفكك المجتمع وتقطيع أواصر المحبة بين أفرادها وخلق عاهات جسدية ونفسية معقدة. 

 

التفاصيل ...

شعر: يا قصيدة...!
 
الجمعة 07 تموز 2017 (226 قراءة)
 

ابراهيم اليوسف
 
        "مقاربة نثرية.........!"
بدلاً عن مقدمة*
 
أيّهذي الذّائبة في الدّهشة..!
الحانية كغيمة...!
الشّديدة، كمحارب عنيد
أيّة ضحكة هي ضحكتك..!؟
كي تتصادي   في كلّ جهة
على هذا النّحو ..!

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: جان دوست، لم يرحم نفسه ولا يرحم قارئه أيضآ
 
الجمعة 07 تموز 2017 (661 قراءة)
 

محمد زينو

قبل لحظات أنهيت قراءة رواية كوباني للكاتب الكردي جان دوست ، Jan Dost
صار لي يومان وانا لا اتجرأ أن أفكر بكيفية كتابة عدة جمل و أسطر حول هذه الرواية.
انت لا تسطيع قراءتها وتفكر وترى ما حولك من أحداث الحياة الآنية.
على قارئ الرواية أن يخرج من ذاتيته الآنية ، أن يخرج من عالمه المعاش ، أن يبعد كل ما هو في متناول اليد والبصر والسمع .
ان يقرأها بصمت . لكي يقدر الولوج بعالم الرواية .

 

التفاصيل ...

مقالات: مَدائح البَيَاض: الشِّعرُ واقتصادُ العَلامَات...!
 
الخميس 06 تموز 2017 (119 قراءة)
 

خالد حســين:
 
تشكّل الممارسات الخطابية التي يشتغل عليها الشَّاعر إبراهيم اليوسف مسطَّحاً يمتاز بالتنوع الأجناسي من كيانات شعرية، سردية (سيرة ذاتية وقصص قصيرة)، نقدية وثقافية ناهيك عن مقالات متنوعة ومتعددة في الحقل السياسي، ومن هنا فالاسم يمتلك حضوراً متواصلاً في الصحافتين الكردية والعربية. لكن الخطاب الشِّعري يمثَّل الحقل الأدبي الأكثر هيمنة في مسطَّح الكتابة الذي أنجزه الشاعر، فثمة ثماني مجموعات شعرية تترى؛ لتشكل حضوره الشِّعري: " للعشق، للقبرات والمسافة ــ 1986، هكذا تصل القصيدة ــ 1988، عويل رسول الممالك ــ 1992، الإدكارات ــ 1995، الرسيس ــ 2000" وخلال 2016 ينشر الشَّاعر ثلاث مجموعات شعرية جديدة: مدائح البياض، أستعيد أبي وساعة دمشق. 

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· كرة من ورق
· رائحة الزيتون !!؟
· رواية «وطأة اليقين» في بروكسل
· العيد والغربة
· صدور العدد الثاني والستين من جريدة «بينوسا نو – القلم الجديد»
· الشاعرة مريم تمر و (الأبله الذي يدق في غيابي)
· اغتراب الأحلام
· إلى أبي
· محاكمة جكرخوين في كتاب «أخطر وثيقة ضد جكرخوين»
· الجحيمُ الحيّ
· القصيدة في خط متوتر وصاعد.. فواز قادري أحد أكثر من كتبوا عن ثورة السوريين
· جان دوست الذي حارس الفواجع
· حوار مع القصصي والروائي الأستاذ لقمان سليمان
· الشاعر في مدونة المكان والكائن.. ظلال الاسم الجريح لعبداللطيف الحسيني أنموذجاً
· أسطورة الحزن الكردي الجليل.. مهداة الى روح شاعر الحزن الكوردي الجليل فرهاد عجمو
· الشاعر والكاتب والباحث كونى ر ه ش، في محراب ابداعاته الكردية
· أيلول .... الألم الأمل !!؟
· إنني أهوى السياسهْ ..!
· الشرفنامه
· فرهاد عجمو أحد أهم الشعراء الغنائيين الكرد مشروع رؤيوي جمالي متكامل
· فوالله لو خرجت من, كرديتك, ايضا مـــــــــا عرفتك
· أفرهادُ فرهاد يا الجادُّ في موته
· كنت شجرة نضرة لشرف وعرض وحمى الكورد وكوردستان وثورة بارزان لماذا خذلوك ؟؟.
· اللغة الكردية، ومآلات تدريسها في جنوب غربي كردستان.. اللغة هوية قومية وليست أممية - 2/2
· من وحي الاستفتاء على الاستقلال:
· أينا يلقي نظرته المنكسرة على الآخر؟.. إلى فرهاد عجمو
· وعد (مسعود)
· هوشنك أوسي: لو كان عبد الناصر حيّاً، لوقف مع طغمة بشار الأسد
· قراءة في حضارات الشرق القديم للدكتور أحمدالخليل
· في الذكرى (26) لرحيل الشاعر واللغوي ملا أحمد بالو ...!!!
· هوشنك أوسي يروي الواقع السوري بلسان ضحاياه
· دين الفطرة
· بينوسانو في حوار مع الشاعر أوميد آشتي
· حيث ساعتي تشيرإليك
· محتوى العدد الواحد والستون ( 61 ) من جريدة «بينوسا نو – القلم الجديد»
· وطأة اليقين.. من تضاريس الخطاب إلى أسرار العَتبات
· بصدد إيجاد سينما قومية «مشاكل السينما الكُردية»
· قلائـد النَّـار الضَّالة: دلالات العنوان، مجازفة المُحاكاة واستعادة الصوت
· الأدبيات الكُردية قبل الإسلام
· عالم (بوزو) – 4
· الطفلة العجوز (مونودراما)
· خارج الساعة
· تسليم جائزة الأديب عبدالرحمن آلوجي في دورتها الأولى إلى الشاعر فرهاد عجمو
· «وطأة اليقين» رواية سورية تستلهم لغة جبران..
· صرير زرك
· زهرة الغروب
· عماد حمدي: إن لم يكن لدي الاستعداد للكتابة لن يأتيني الإلهام ...
· بهاء شيخو: كلما أردت أن ألحن أغنية أجد روح محمد شيخو تلامس أوتار آلتي
· قراءة في مواجع رواية (بوح امرأة عطشى)
· جائزة الأديب الكردي عبد الرحمن آلوجي تمنح للشاعر الكردي الكبير فرهاد عجمو

مقالات قديمة

القسم الكردي







----------------